الباميا بين العلم والتراث

478

الباميا أو البامية تنتمي إلى الفصيلة الخبازية، ثمارها على شكل قرون صغيرة تؤكل مطبوخة. وهي أكلة قديمة مقدسة يتناولها المحاربون قبل الدخول في المعركة فهي تمنحهم طاقة قوية وسرعة في القتال، وكان الفراعنة يحنطون بها موتاهم.

و هي أكلة صيفية لا تكتمل إلا بلحم الضأن ( لحم دهين دواك يا باميا ) و البندورة  لا الدبس وخبز التنور لا الفرن مع المشهيات مثل الفليفلة الخضراء واللبن الرائب (الشنينة) .

زراعة الباميا :

– الباميا نبات صيفي من الدرجة الأولى ولا يناسبها المناخ الشتوي، تحتاج إلى ضوء الشمس مباشرة وإلى تربة جيدة التهوية والصرف خالية من الأحجار.

– تزرع بعمق من ٢ إلى ٣ سم وتصل جذورها من٢٠ – ٢٥ سم .

– يجب التخلص من أي حشائش ضارة بجوارها.

– يوجد في مصر الكثير من أصنافها مثل (جولد كوست – هوايت فلفيت – ارتست)  و من الأصناف البلدية (البلدي الطويل – البلدي القصير – الإسماعيلي – هجين دقي .. أما في سورية (دير الزور) فقد اشتهرت الباميا البوكمالية وهي المثمّنة أي التي لها ثمانية خطوط وذلك لجودتها من حيث الطعم والحجم واللون.

فوائد الباميا :

– تحتوي على البروتين والمواد الدهنية  والنشوية وكمية مرتفعة من فيتامين أ .

– مصدر للعديد من الفيتامينات : ( أ. ق .  ج . ه .  ب.  ك) والعناصر مثل (الحديد – الزنك – الكالسيوم – الصوديوم  -المنجنيز -السيلينيوم).

– تحتوي على نسبه عالية من الألياف وكميه منخفضة من السعرات الحرارية .

– تحتوي على المواد المضادة للتأكسد ومقاومة للسرطان.

– مفيدة جداً في فترة الحمل والرضاعة لاحتوائها على حمض الفوليك.

– مفيدة جدا في علاج القرحة وفي مقاومة هشاشة العظام لاحتوائها على  الكالسيوم وفيتامين ك .

– تساعد في المحافظة على صحة العيون لاحتوائها على مضادات أكسدة الفلافونويد مثل البيتا كاروتين

طريقة طبخها :

– القيام بتزريرها قبل غسلها ثم غسلها وشخل مائها بالمصفاة ثم تنشيفها.

– تعصر البندورة الزورية بمعدل ٣ – ٥  كغ لكل كيلو باميا  ثم تصفى .

– تسلق اللحمة و تحمس (تقلّى) بالسمنة مع عدة أسنان ثوم حسب الرغبة .

– يسكب عصير البندورة فوق اللحمة وعندما تغلي المرقة تدلى الباميا وبعد عدة فورات تترك على نار هادئة وتغطى نصف تغطية حتى لا ينخنق لونها وعلامة النضج أن القرون تبدأ بالتساقط إلى أسفل القدرية.

– يضاف إلى المرقة ثوم مدقوق بالهاون مع قليل من الملح واذا كانت البندورة غير حامضة يضاف إليها رشة ملح ليمون مع ملعقة سكر .

– عصير البندورة والدسم عادة يكونان في وجه الطبخة وهو ما يسمّى برأس القدرية فإذا كانت الطعام ثريدا فالأفضل أن يُقفّ ويُزيّن به وجه الصينية .

– تطيب الباميا إذا باتت ؛ لذا يُنصح بطهيها قبل عدّة ساعاتّ من تناولها لأنها تخوثر  كما يقولون .

الباميا والمونة :

يمكن ضغطها في المنزل او تعليبها أو تجفيفها كمونة للشتاء ، و لكن تموينها للشتاء يجب ألا يتأخر كثيرا لأن قرونها وحبيباتها تعسى ويغزوها الدود أيضا

طرائف حول البامية :

– طبيبان اثنان الأول لا يأكلها والثاني يعشقها  فما كان من الثاني إلا أن قال للأول: ما تأكل بامية و لسه عايش (لا تزال على قيد الحياة ).

– أجرى أحد الإعلاميين استبيانا لمعرفة أكلة اليوم في دير الزور فقال : عزيزي المشاهد ثلاثة أرباع دير الزور طبخوا بامية هذا اليوم فسكت قليلا ثم قال: أما الربع الآخر فهي بايتة عندهم من البارحة.

– تتشابه نبتة البامية مع القطن وفي أول   زيارة ميدانية لأحد خريجي الهندسة الزراعية الجدد قال بثقة المختص : السنة موسم القطن عندكم يبشّر بالخير فما كان من الفلاح إلا أن أشاح بوجهه عن المهندس وقال له وهو يتبسم : صحيح يا أستاذ لكن هذه بامية مو قطن .  .

حميد النجم

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار