تل الطيانة.. من جواهر الفرات الأثرية

368

 

يعود تل أبو حديد للفترة الآشورية الحديثة (الألف الأول قبل الميلاد)، ويطلق عليه اسم تل حديد أو أبو حديد، وهو تل سطحي يبعد عن قرية الطيانة مسافة 46 كم، وعن مدينة دير الزور مسافة 100 كم.

كشفت أعمال التنقيب في دائرة آثار دير الزور بالتعاون مع البعثة الأثرية الفرنسية والإيطالية العاملة في موقع العشارة النقاب عن هذا التل، ويقع بالقرب منه بئر اثري تم إعادة استخدامه حديثاً، تبلغ مساحة الموقع 15 هكتاراً، وتشير الدراسات الأولية للموقع إلى ان البئر ذو صلة مباشرة مع موقع تل المصابيح.

قامت دائرة الآثار في الفترة الماضية، بإعداد سبر أولي في الموقع لتحديد هويته، ومن ثم المباشرة بأعمال التنقيب المنهجي بالمشاركة مع البعثة الأثرية الفرنسية العاملة في موقع تل العشارة

أثناء عمليات المسح الأثري تم العثور على سطح التل على العديد من القطع الفخارية العائدة للفترة الآشورية الحديثة (الألف الأول قبل الميلاد) وبقايا أساسات وجدران أثرية عائدة لنفس الفترة الآشورية والفترة الرومانية. وقد درس البروفيسور هارت موت كونه رئيس بعثة التنقيب العديد من المواقع الأثرية العائدة للفترة الآشورية خصوصاً في منطقة وادي عجيج، إلا أن هذا الموقع لم يتم توصيفه من قبل أي بعثة أثرية سابقة أو مشروع مسح اثري في المنطقة، علماً أن هذا الموقع يقع على محور العديد من الآبار القديمة في المنطقة الواقعة ما بين الحدود العراقية وحتى موقع الطيانة أي حوالي 50 كم عن دير الزور.‏

قامت دائرة الآثار في الفترة الماضية، بإعداد سبر أولي في الموقع لتحديد هويته، ومن ثم المباشرة بأعمال التنقيب المنهجي بالمشاركة مع البعثة الأثرية الفرنسية العاملة في موقع تل العشارة

وبين المرحوم أحمد شوحان في كتابه المواقع الأثرية في وادي الفرات بالقول: «يلعب نهر الفرات دوراً بارزاً في تاريخ المنطقة فعلى شاطئيه تتناثر التلال الأثرية، ومنها تل المصابيح وهو تل أثري في وادي الفرات يقع على الضفة اليسرى لنهر الفرات وهو تل صغير تنتشر عليه الكسر الفخارية التي تعود للعهدين الأيوبي والمملوكي».

نشأت اقدم الحضارات الإنسانية على حوض نهر الفرات الخالد تلك الحضارات التي جعلت من محافظة دير الزور تتألق باقدم المنشآت المعمارية وتفخر باهم المكتشفات الأثرية وينتشر حول مدينة دير الزور العديد من المواقع والتلال الأثرية.

يقع تل أبو حديد على الضفة اليسرى للفرات ضمن بلدة الطيانة، مسجل بالقرار 147 / آ تاريخ 21/10/1972، وهو كبير المساحة وقليل الارتفاع، وأسفرت التنقيبات عن معرفة الفترات التاريخية للتل الذي يعود إلى فترة الألف الخامس ق.م وحتى العصر الإسلامي».

يذكر أن عدد المواقع الأثرية التابعة لدائرة الآثار في محافظة دير الزور نحو 240 موقعاً أثرياً، منها 84 موقعاً أثرياً مسجلاً ضمن قرارات وزارة الثقافة

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار