هل نترك نخيل البوكمال يموت؟

747

يعتبر مركز إكثار النخيل البوكمال من أهم مراكز النخيل على مستوى القطر لما له من أهمية في إكثار النخيل ذي المواصفات العالمية كما ذاع صيته بإنتاج التمور والنخيل ذات الجودة العالية ويحتل تصنيفا عاليا على مستوى القطر والدول العربية.

إلا أن التصحر وموت النخيل  بدأ يظهر عليه الآن واللافت أنه بعدما تم تحرير البوكمال قبل خمس سنوات 2017 وعودة كامل أراضيها إلى كنف الدولة لم يحظ المركز بأي اهتمام من الجهات المعنية سواء مديرية الزراعة أو المنظمات الدولية أو الجهات الحكومية المهتمة بالقطاع الزراعي أو غيرها.

لماذا لم تتم إعادة تأهيل مركز النخيل في ناحية الجلاء بالرغم من المردود الاقتصادي الكبير الذي يعود بالفائدة إلى مديرية الزراعة أو من حيث الفائدة للغطاء النباتي والحد من انتشار التصحر؟!

خاصة أن المنطقة خسرت آلاف الأشجار خلال الحرب الكونية على سورية، وبالتالي نناشد الجهات المعنية ووزارة الزراعة لإعادة تأهيل المركز كونه لا يقل أهمية عن أي مشروع كبير تنفذه الجهات الحكومية في البوكمال وغيرها من مناطق دير الزور.

مساعد العلي

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار