كلمة أنزور أمام المنتدى البرلماني الدولي في موسكو