مجتمع

قصة نجاح...فضل بعاج سفير الأطعمة الديرية بأجواء دمشقية

ارتبط اسمه منذ أكثر من عشر سنوات في أذهان سكان دير الزور بالطعام الديري الشهي، الكباب والمشحمية واللحم بعجين وكل مفردات الطعام الديري لم تكن مجرد مهنة تدر المال على فضل بعاج وإنما حالة تميز عرف بها بين الديريين الذين تعودوا قبل الأزمة على أن يكون أحد أصناف طعامه ضيفا على موائدهم.

ككل الديرين خسر فضل عمله في مدينته ولجأ إلى دمشق، وبدأ عام 2011 مشروعا صغيرا في البزورية لبيع المواد الغذائية وتمكن من جمع رأس مال صغير للعودة إلى عمله الأساسي فقام بافتتاح مطعم في شارع العابد بدمشق اختص بالطعام الديري وعلى رأسه الكباب الديري الشهير.

عمليات مجانية لجمعية تنظيم الأسرة بديرالزور

قال الدكتور زهير هزاع رئيس مجلس إدارة جمعية تنظيم الأسرة أن الجمعية الأم التابعة للاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة زودت العيادة الطبية المتنقلة بجهاز " ايكو" محمول لمراقبة الحمل عند النساء .

وبين الهزاع انه تم الاتفاق مع مشفى الشهيد أحمد هويدي بدير الزور لإحالة الأطفال المحتاجين للعلاج بصفة الاستشفاء الى المشفى المذكور، وستقوم الجمعية بدفع كافة تكاليف العلاج .

مشيراً إلى أن الجمعية شكلت فريق مسح تغذوي لرصد حالات النساء والحوامل والرضع والأطفال ومنحهم زبدة الفستق والبسكويت المدعم والفيتامينات .

يذكر أن الجمعية تعمل على تفعيل أنشطة مركز الشباب قريبا.

 

" حلواني الدير" الذي وفر فرص عمل لمهجري مدينته

المواطن " عبدالله الشاوي " من أبناء محافظة ديرالزور ، مثال المواطن المكافح ، لم تقهره الظروف ، بل خلق منها فرصة لحياة ملؤها العمل ، ورث مهنته في صناعة الحلويات " الديرية " عن والده ، حيث عمل منذ الصغر في هذا المحل الذي افتتحه – والده – في العام 1951 في " شارع ستة إلا ربع " الشهير في مدينة ديرالزور ، عن البدايات يتحدث " عبدالله " : بدأت العمل في صناعة أنواع الحلويات الديرية ومنها " الكليجة " التي يكثر استعمالها في الأعياد وخصوصاً عيدي " الفطر " ، و " الأضحى " ، كان محلي في ديرالزور مقصد الأهالي هناك ، مع اشتداد الأزمة وسيطرة المجموعات الإرهابية ضاقت بي سبل العيش ، غادرت ديرالزور متوجهاً إلى

رغم التهجير...الستيني أبو محمود وإرادة الحياة

مما لاشك فيه أن للأزمات التي تمر بها المجتمعات تأثيرا ً سلبيا ً على الناس ، منهم من يستسلم لسطوتها ، ومنهم من يكافح لتطويعها فرصا ً تبث الحياة والامل ،  المواطن الستيني " تركي الأحمد " أبو محمود  من ديرالزور ، مازال يزاول مهنته في النجارة العربية والإفرنجية منذ خمسين عاماً ونيف رغم تقدمه في السن ومعاناته من مرض السكر وإفرازات التهجير القسري بفعل الإرهاب ، أبى أن يعيش عالة على الآخرين بعد أن استقر به الحال في مدينة جرمانا منذ العام 2014 قادما ً من الرقة التي بقي فيها ثلاث سنوات بعد هجرته من دير الزور ،عن مهنته التي لازال يعمل فيها بعد تهجيره  تحدث أبو محمود  " للفرات"  قائلاً : بدأت عملي في

جمعية سورية اليمامة الخيرية توزع أغطية ومواد أطفال للأسر الفقيرة بديرالزور

وزعت " جمعية سورية اليمامة الخيرية "  400 غطاء شتوي و50 كرتونة تحوي مواداً للأطفال لعوائل  في ديرالزور

المهندس زياد النويجي مدير الجمعية قال: إن التوزيع يشمل العوائل الفقيرة والمحتاجة وفق قوائم إسمية  وعملية التوزيع قائمة حالياً ، وأضاف " نويجي " : هناك مواد أخرى ستصل قريبا منها كرتونة صحية ومنظفات سيتم توزيعها فور وصولها ، موضحاً أن عملية التوزيع ستتزايد بهدف الوصول  إلى أكبر عدد من المحتاجين والأسر الفقيرة

هاني السطام عضو إدارة الجمعية المذكورة أشار إلى إن العمل يتم وفق خطة موضوعة تركز على وصول المساعدات إلى مستحقيها لتغطية مدن وأرياف محافظة ديرالزور .

 

فلافل " أبو دليل " تفوح في دمشق و القامشلي

المواطن "عبدالسلام حمزة"  من أبناء ديرالزور ، والمعروف في المنطقة بـ " أبو دليل " ، والذي اكتسب منه محله الإسم " فلافل أبو دليل " ، عمل صانعاً منذ الصغر في العام 1975 ، متنقلاً بين عدة مطاعم في مدينته ديرالزور ، ليستقر به الحال عام 1989 في مطعم " أبو حسن " في الشارع العام ، ذاع صيته في هذا المطعم ، بعد سنوات امتلك مطعماً خاصاً به في نفس المنطقة ، بالقرب من" جامع الحميدي " ، اضطرته الأزمة الى مغادرة مدينة ديرالزور ، متوجهاً إلى القامشلي حيث افتتح مطعماً فيها بذات الإسم " مطعم أبو دليل " في القامشلي والذي وفر فرص عمل لـ 15 أسرة من مهجري ديرالزور ، قام " أبو دليل " منذ عامين بافتتاح مطعم جديد

دائرة العلاقات المسكونية والتنمية تبدأ عملها الإغاثي في دير الزور

أطلقت دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطريركية أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس برنامج التوزيعات في دير الزور لإغاثة الأسر المحتاجة والأشد فقرا وهو البرنامج الذي رافق أهالي دير الزور النازحين من محافظة الحسكة إلى دير الزور .

وحول هذا البرنامج التقينا السيد حسن الطه مدير التوزيع في دير الزور وقال: (هذا البرنامج الذي أطلقته دائرة العلا قات المسكونية والتنمية يقدم المواد الغذائية وغيرها للمساهمة في تخفيف الأعباء المادية الملقاة على كاهل الشرائح الاجتماعية المتضررة والوافدة التي تعاني من ظروف معيشية صعبة9 .

برنامج التوزيعات

جمعية المرأة العربية في دير الزور..نشاط تطوعي واجتماعي لافت

لم يعد يقتصر دور الجمعيات الخيرية في دير الزور على العمل الخيري فقط بل توسعت أهدافه خلال سنوات الحرب لتشمل مجالات جديدة تسعى إلى محاربة الفقر وتحسين المستوى المعيشي ورفع قدرات الشباب وتوسيع خياراتهم وإدماج المرأة وتمكينها من المساهمة في عملية الاستفادة من المال وتوعيتها صحيا ونفسيا.

وتعود الحياة لدير الزور .. امل بتسريع عودة الخدمات واستكمال التحرير على ضفة الفرات الثانية

عادت الحياة الى ديرالزور بعد غياب قسري بفعل الارهاب المتوحش ، دون مبالغة اقول : ان ديرالزور اكثر المحافظات شعورا الان بمعنى الحياة ، لانها باختصار عانت من ممارسات ارهاب لم تعشه البشرية في اقسى ظروفها ، لذا كان للتحرير طعمته التي لاتوصف .

-  وعادت الحياة -

15 ألف ربطة خبز مجانية لأهالي دير الزور

باشرت جمعية البر والخدمات الاجتماعية  في دير الزور بتوزيع 15 ألف ربطة خبز مجانا وبشكل يوميا على أهالي المدينة .

وأشار رئيس مجلس ادارة الجمعية جمال علوش أن توزيع الخبز على الأهالي تم بالتعاون مع منظمة أوكسفام، حيث تم افتتاح عشرة منافذ توزيع في المناطق التالية: الجورة والقصور وهرابش وغازي عياش و الاحياء التي باشر الأهالي بالعودة أليها.

كما وزعت المنظمة كسوة شتوية للمستفيدين, تضم كل حصة خمسة معاطف شتوية مختلفة المقاسات ولكلا الجنسين.

 

الصفحات

اشترك ب RSS - مجتمع