مجتمع

افتتاح مشفى الرحمة الخيري في دير الزور

افتتحت مؤسسة الدكتور اسكندر ذيب للمشاريع الخيرية والتنموية مشفى "الرحمة" الخيري في مدينة دير الزور والذي يضم عيادات للعديد من الاختصاصات وغرف عمليات على مدار اليوم وبالمجان.

وقال مدير فرع المؤسسة في دير الزور أحمد الدهموش إن المشفى يقع في ملحقات جامع عبد الله بن عباس (المدور) و ينفذ العمليات المتوسطة والبسيطة ويقدم الأدوية للمراجعين داخل المشفى مجاناً ويستقبل كافة الحاﻻت الاسعافية ، بسعة 20 سريرا وصالة استقبال، إضافة لغرفتي متطورة للعمليات البسيطة والمتوسطة، كما تضم المشفى جهازا للتصوير الشعاعي، وغرفة تخدير من أحدث الأجهزة الموجودة، بالإضافة إلى مخبر متكامل.

توزيع أكثر من 38 ألف سلة غذائية للوافدين والأسر المحتاجة في الحسكة

 

وافقت لجنة الإغاثة الفرعية بالحسكة على توزيع كمية 400ر38 ألف سلة غذائية مقدمة من برنامج الأغذية العالمي.

وفي تصريح لمراسل سانا بين أمين سر لجنة الإغاثة الفرعية الياس الظاهر أن الكمية سيتم توزيعها على الأسر الوافدة من المحافظات ضمن مدينتي الحسكة والقامشلي والأسر المحتاجة من أبناء المحافظة.

قصة صمود..أم قدور عميدة خياطات دير الزور

هي عميدة الخياطات في دير الزور، اشتهرت بالخياطة منذ  العام 1975  ، ومن الممكن القول إن كل خياطات دير الزور تخرجن على يدها، ما يجعل صباح الخشم (أم قدور) استثنائية يمكن الكتابة عنها هو ارتباطها الوثيق بشيئين يجعلان الحياة ذاتها استثنائية هما المعاناة كضحية والعمل الدؤوب للتحول من ضحية إلى منتصر.

(لم أع يوما مر علي بدون عمل، في الطفولة تعلمت الخياطة، ومن ثم تزوجت صغيرة وانتقلت إلى دمشق مع زوجي حيث عملت في مشفى الفاتح بكفر بطنا، وبعد مرض زوجي عدنا إلى مسقط رأسنا دير الزور عام 1997 ، وقمنا بشراء منزل وتكملة ثمنه من البنك ومن أشخاص أعطونا المال نظير رهن البيت لهم).

الطبيب قاسم السومة: أنا جامع المتناقضات !!

قد يبدو الأمر غريباً  أن تجمع بين مهنتين لا رابط بينهما خصوصا ً أن إحداهما هي الطب البشري ، غير أن الظروف المعيشية تفعل فعلها في هكذا أجواء، الدكتور الشاب " قاسم السومة "  ابن محافظة دير الزور طبيب بشري في الثلاثين من العمر ، لم تثنه نظرات المجتمع عن مزاولة مهنة أخرى ( افتتاح مطعم للمأكولات ) للتغلب على ظروف الحياة الصعبة التي سببتها الغزوة الإرهابية لسورية منذ سنوات .

الأرشمندريت الشحادة : زيادة عدد الحصص لأهالي ديرالزور

أشار حسين الطه مدير برنامج التوزيع في دير الزور إلى أن قدس الارشمندريت الدكتور ألكس شحادة مدير عام دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس وجه بزيادة الدعم المقدم لأبناء دير الزور ومضاعفة عدد الحصص لحاجة المحافظة إلى المزيد من الدعم بمختلف المواد وذلك كون أهالي المدينة أنهكتهم سنوات الحصار كما أنه تم تقديم شرح مفصل عن واقع المدينة جراء الدمار الذي لحق بها والحالة الاقتصادية والصحية.

فؤاد مثقال.. من نماذج صمود الديريين

لم يثنه مرضه عن العمل ومتابعة مسيرة حياته بالكفاح والجد والمثابرة، المواطن فؤاد مثقال غادر مدينة دير الزور عام 2012 وكان يعاني من المرض والقهر الذي تعرض له من قبل التنظيم الارهابي، وتوجه الى دمشق دخل المشفى وتعالج من مرضه بل تحداه بقوة الارادة،  تنقل في أكثر من منطقة الى ان استقر في مدينة جرمانا، رفض ان يبقى هو وزوجته عالة او ان يعيش بمساعدة الاخرين له، و بعد ان تعافى شيئا فشيئا أخذ يبحث عن عمل ليكمل حياته بكرامة تغنيه عن الحاجة والسؤال، اصبح يعمل في محل لبيع الخضار قريبا من سكنه فأخذ يصل الليل بالنهار لكي يجمع القليل من المال وكان يطمح لفتح مشروع خاص به .

" ستة إلا ربع " الديري في دمشق

بنى نفسه بنفسه متنقلاً بين سورية والإمارات ، " مازن العاني " ابن دير الزور عاد إلى مدينته قبيل الأزمة ومع اندلاعها وتفاقمها بفعل الإرهاب غادر دير الزور ليستقر به الحال كما الكثيرين من أبناء محافظته في العاصمة دمشق لم يستسلم للأزمة ومفرزاتها حيث افتتح مطعما ً وكافيه في أحد أحياء دمشق " شارع العابد " ، اختار " العاني " اسما لمطعمه فكان " مطعم ستة إلا ربع " ، وعن ذلك يقول : اخترت الاسم في خطاب غير مباشر لذاكرة الديريين أيام الزمن الجميل ، ستة إلا ربع من أشهر شوارع دير الزور ، ملتقى العشاق من صبايا وشباب ، كم أنه ملتقى للتسوق حيث كنت تجد فيه مختلف أنواع البضائع  ( يذكر أن التسمية جاءت بحسب الا

ميادة المنديل.. واحدة من الذين كسروا حصار دير الزور

ميادة محمد المنديل اسم ثلاثي صار له معنى بأجزائه الثلاثة معا، مثل أسماء كثيرة في دير الزور لم يستطع الحصار رغم ضغطه الشديد أن يكسرها إلى أجزاء ففرضت بذلك نفسها على حركة التوثيق التي هي (تاريخ البسطاء) البسيط مثلهم، وسر دخولها الناعم إلى هذا التاريخ هو الخشونة التي عوملت بها من قبل من هم خارجين مارقين على التاريخ كله.

"لأجلهم" دعما لأطفال دير الزور

نفذت هيئة مار افرام السرياني البطريركية للتنمية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "اليونيسيف" في محافظة دير الزور مشروع " لأجلهم " للأطفال المتضررين من الحصار .

وقال السيد عمران حنيدي مدير المشروع ومنسق هيئة مار افرام إن المشروع يقدم الدعم النفسي للأطفال المتضررين من الظروف السيئة التي عاشتها المحافظة أثناء فترة الحصار كما يقدم المشروع أنشطة لا صفية هادفة حركية وبديهية ومسرحية للأطفال.

مشروع بيت المونة يوفر فرص عمل لنحو 45 أمراه في الحسكة

يوفر مشروع بيت المونة الخيري لإنتاج المواد الغذائية بالحسكة فرص عمل لعدد من النساء إضافة لإنتاج كميات من المواد الغذائية المختلفة وطرحها للبيع في السوق المحلية.

المشروع الذي تنفذه جمعية المودة الخيرية دخل عامه الرابع وتوسع ليشمل ورشات مصغرة بريف الحسكة إضافة إلى المركز الرئيسي بالمدينة كما زاد عدد العاملات وأدخل إنتاج مواد غذائية جديدة.

الصفحات

اشترك ب RSS - مجتمع