ثقافة

أخطاء شائعة في اللغة العربية

 

خَصَّ؛ خاصّ بكذا / لكذا؛ خَصَّهُ كذا / بكذا؛ مخصوص

جاء في معاجم اللغة:

1- "خصَّ الشيءُ يَخُصُّ خصوصاً: نقيض عَمَّ، تَعلَّق بجهة معيَّنة"؛ فالخاصُّ نقيض العامّ / الشامل.

تقول: حالة / سيارة / مدرسة / مؤسسة / ظاهرة خاصّة! قطاع خاص.

خاصٌّ بكذا/ لكذا: مقصورٌ عليه/ له فقط.

تقول: موقف خاص بالوزارة / بالسفارة / للشركة...

قال الفّراء: هذا وصفٌ لا حظَّ فيه للمذكَّر، وإنما هو خاص للمؤنث (اللام للاختصاص!).

وقال ابن خالويه: "...لأن الرحمن خاصٌّ للّه!"

آه يا وطن ... جديد الشاعر الفراتي خالد الفرج

 

صدر عن دار فلسطينا مجموعة شعرية جديدة للشاعر الفراتي ابن محافظة ديرالزور خالد عبد الجبار الفرج ، تضم بين دفتيها 60 قصيدة من الشعر الشعبي ، المجموعة من القطع المتوسط ، حيث جاء الغلاف بتوقيع الفنان الفراتي المبدع هيثم الديواني

تجول قصائد المجموعة حول الوجدانيات والوطنية والعاطفية والإنسانية بالأسلوب الفراتي المشوق الذي نهجه شاعرنا خلال مسيرته الشعرية

للشاعر الفرج عدة مجموعات شعرية وهي

 كمشة عشق ، العنيدة ، آهات من الفرات ، غربة روح ، مذكرات فراتي ، صرخة وطن .

خالد جمعة

أخطاء شائعة في لغتنا العربية

 

الخطأ في قولنا: (ماذا نَسْتَفاد من ذلك؟)!

كثيراً ما أسمع من جامعيين (!) وغيرهم عبارات مثل: (أريدُ أن أَسْتعار منك هذا الكتاب). ولا أدري كيف نشأ هذا الخطأ، ولا سِرَّ ذيوعه الواسع. فكيف تستسيغ كثرةٌ من المتعلمين استعمال صيغة هجينة من المضارع والماضي معاً؟ ومن المتكلم والغائب معاً؟!

في لغتنا أفعال كثيرة وزنها في الماضي (اِسْتَفْعَل) وفي المضارع (أَسْتفْعِلُ) للمتكلم المفرد، و(نَسْتفْعِلُ) إذا كان المتكلمون جمعاً، نحو:

اِستفاد ? أستفيد، نستفيد، اِستفادة

اِستعار ? أستعير، نستعير، اِستعارة

اِستراح ? أستريح، نستريح، اِستراحة

أخطاء شائعة في اللغة العربية

 

الصَّواب والخَطَأُ، والصَّحُّ والغَلَطُ

مما جاء في (اللسان /صوب): "والصَّوابُ: ضِدُّ الخطأ. وصَوَّبَهُ: قال له أَصَبْتَ. واسْتَصْوبَهُ: رآه صواباً."

وجاء في (المعجم الوسيط):

"صوَّب قولَه أو فِعْله: عَدَّهُ صواباً. وصَوَّبَ الخطأ: صَحَّحَهُ. وصوَّبَ فلاناً: قال له أَصَبْتَ.

أصاب: لم يُخْطئ.

صَحَّحه: أزال خطأه أو عَيْبه.

الصَّوابُ: السَّدَاد، والصواب: الحقُّ.

السَّدَاد: الاستقامة."

وجاء في (المعجم الوسيط) أيضاً:

عاش بعيداً عن الأضواء .. زهير عبد الوهاب طبيب باحث وشاعر بامتياز

 

ولد الطبيب الباحث والشاعر الدكتور زهير عبد الوهاب بن حامد بدير الزور عام 1948، درس في مدارسها وحصل على الثانوية العامة الفرع العلمي عام 1967 في مدرسة ثانوية أمية وكان الأول على مستوى المحافظة

أكمل دراسته في كلية الطب البشري في جامعة حلب ليتخرج منها عام 1973 بتقدير جيد جداً، ثم حصل على ماجستير في أمراض الأذن والأنف والحنجرة بتقدير ممتاز من جامعة دمشق ، عمل طبيباَ في المشفى الوطني ومديراً للمعهد الصحي من عام 1988 وحتى  عام 1995 ثم معاوناً لمدير صحة دير الزور

وجدت بحوثه ودراساته العلمية والادبية طريقها الى النشر منذ عام 1977 فنشرت له كبرى الصحف والمجلات الثقافية

الأديب سعد صائب.. من الفرات إلى العالمية


عندما طلبت منه هيئة الإذاعة البريطانية إجراء لقاء دوري أسبوعي لمدة عشر دقائق يتحدث فيه عن الأدب والشعر كان جوابه : (لا يشرفني أن أتعامل مع إذاعة دولة كانت سببا في اغتصاب فلسطين)
إنه الأديب سعد صائب نجل العلامة اللغوي علي صائب وهو من مواليد مدينة دير الزور عام 1917.

أخطاء شائعة في لغتنا الجميلة


الفَتْرة
جاء في (المعجم الوسيط): "فَتَر يفْتُر فُتُوراً: لانَ بعد شدة، أو سَكَنَ بعد حِدَّةٍ ونشاط." وفي التنْزيل العزيز: ?يُسبِّحون الليلَ والنهارَ لا يَفْتُرُون?. أي لا يَضعُفون عن مداومة التسبيح.
وجاء في (الوسيط) أيضاً: "الفترة: الضعف والانكسار. والفترة: المدة تقع بين زمنين أو نَبِيَّيْن." وفي التنْزيل العزيز: ?يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يُبيِّنُ لكم على فَتْرةٍ من الرُّسُل?. أي انقطاع من الرسل.
وجاء في (معجم ألفاظ القرآن الكريم) وهو من إعداد مجمع اللغة العربية بالقاهرة: "فَتْرة: مُضِيُّ مدةٍ بين رسولين."

أخطاء شائعة في لغتنا الجميلة

 

(كلما) لا تكرر في جملة واحدة

من أخطاء المترجمين استعمالهم (كلّما) مرتين في جملة واحدة، على غرار التركيب الفرنسي أو الإنكليزي، نحو قولهم: "كلما تعمقتَ في القراءة والاطلاع، كلما زادت حصيلتُك من المعرفة." والصواب حذْف (كلما) الثانية. وفي التنْزيل العزيز: ?كلما دخل عليها زكريّا المحراب وَجَدَ عندها رِزقاً?.

يقال: كلما زاد اطلاعُك، اتسعت آفاقك.

ويقال: كلما زاد عِلمُ المرء، قلَّ انتقادُه للآخرين!

وقال أحمد شوقي يصف العروبة ولسانها:

أخطاء شائعة في لغتنا الجميلة

 

قَلَّما و طالما

هاتان الكلمتان لا يليهما إلا فِعل: (قلَّما) يليها فعل مضارع أو ماض؛ أما (طالما) فمخصوصة بالماضي.

1- جاء في (المعجم الوسيط): "قَلَّ الشيءُ يَقِلُّ قِلَّةً: نَدَرَ. وقلَّ: نَقَصَ. ويقال: هو يقلُّ عن كذا: يصغُر عنه. وقد تتصل (ما) بـ (قَلَّ) فتفيد النفي الصِّرف أو إثبات الشيءِ القليل. يقال: قلّما يُخْلِفُ النبيل وعْدَه. قلّما تجد الصديقَ الوفيّ."

قال مصطفى صادق الرافعي (وحي القلم 2/220): "... وقلّما رأيت رجلاً يستحقها إلا وهو لا يحتاج إليها."

2- جاء في معجم (متن اللغة): "طال الشيءُ: امتدَّ."

" ترانيم على قارعة الحرف " .. الاصدار الاول للشاعر الفراتي يونس السيد علي


صدرت للشاعر الفراتي يونس السيد علي ،  ابن ديرالزور ، مجموعته الشعرية والتي جاءت بعنوان " ترانيم على  قارعة الحرف ، تضمنت 27 قصيدة من الشعر العمودي ، حملت في معناها ومبناها الكثير من القضايا الوطنية والوجدانية والغزلية والاجتماعية ،  المجموعة جاءت من القطع الوسط في 116  صفحة ، وهي من اصدار مؤسسة سوريانا .
يذكر ان المجموعة الشعرية المذكورة هي الاصدار الاول للشاعر " السيد علي " في مسيرته الشعرية الزاخرة . خالد جمعة :

 

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة