تحقيقات

برعاية الرئيس الأسد.. تخريج دفعات جديدة من طلبة الكلية العسكرية للبنات وطلاب الكلية الجوية

دمشق-سانا

برعاية السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة الذكرى الـ 48 لقيام الحركة التصحيحية احتفل اليوم بتخريج دفعة جديدة من طلاب الكليات “البحرية والجوية بمعاهدها الثلاثة جوي.. فني.. ملاحي” وطلبة الكلية العسكرية للبنات.

في الذكرى الأولى لتحريرها .. عاد أهالي الميادين ولم تعد الخدمات ولا الرقابة عليها

مضى عام على تحرير مدينة الميادين من الإرهاب الداعشي المجرم ، حيث دخل الجيش العربي السوري المدينة في السابع عشر من الشهر العاشر  العام الماضي ، ليحررها من الإرهاب الذي سيطر على المدينة وريفها قرابة السبع سنوات بمسميات و أشكال عدة آخرها تنظيم داعش الإرهابي ، حيث قامت هذه الجماعات الإرهابية بممارسة شتى أنواع التخريب والتدمير والسرقة الممنهجة ، والتي جاءت على الممتلكات العامة قبل الخاصة من دوائر ومشاف ومدارس إضافة إلى دور العبادة.

عام على التحرير و فك الحصار عن ديرالزور ... إنجازات بعودة نحو 600 ألف مواطن ومطالب الأهالي إعادة الإعمار

سيبقى يوم الخامس من ايلول  من عام 2017 يوم  خالد في تاريخ محافظة دير الزور وذكرى سعيدة لكل ابناء الفرات فحوالي الساعة الثانية من بعد ظهر ذاك اليوم تمكنت وحدات الجيش العربي السوري التي قطعت مئات الكيلومترات من فك الحصار عن المدينة التي ظلت تعاني من حصار جائر فرضه ارهابيو داعش على المدينة لأكثر من ثلاث سنوات ليكون الحصار الاطول لمدينة عبر التاريخ  مارس خلاله التنظيم الارهابي ابشع الجرائم بحق المدنيين الذين تجاوز عددهم الـ 70 الف مواطن حيث منع عنهم الماء والطعام واطلق باتجاههم آلاف القذائف التي حصدت ارواح المئات  من الابرياء واصابت الالاف بجروح تسببت بعاهات دائمة  لكن صمود رجال الجيش والتفاف

جسر حطلة .. بناؤه أو إصلاحه مسألة حياة لريف دير الزور الشمالي ؟!


لعل أبرز الأضرار التي طالت البنى التحتية في ديرالزور هو تدمير الجسور ، لا يحتاج المرء هنا التذكير بالمعاناة التي خلفتها عمليات التدمير والتي قام بها ما يسمى بـ " التحالف الدولي " وبشكل ممنهج ، فتقطيع الجسور يعني أن مدن وأرياف الضفة الثانية من نهر الفرات حيث التماس مع مواقع ما يُعرف بـ " قسد " تعيش وضعا ً صعبا ً للغاية وبالخصوص في قرى شمال المدينة ( حطلة ، الحسينية ، مراط ، مظلوم ، خشام ) التي تحررت من الإرهاب .

هل أتاك حديث الميادين؟ .. الكهرباء غائبة والماء والخبز والغاز والصحة والمحروقات متعثرة !!


قرابة العام مر على تحرير الجيش العربي السوري وحلفائه لمدينة الميادين من الإرهاب الداعشي المجرم، وعودتها إلى حضن الوطن.، حيث سمح للأهالي بالرجوع إلى بيوتهم ، وممارسة حياتهم الطبيعية بعد أن قام الجيش العربي السوري بتأمين المدينة  ونزع الألغام التي زرعها تنظيم داعش الإرهابي لبدأ  عودة الأهالي
وقد وصل عدد العوائل العائدة إلى أكثر من 1000 عائلة من مدينة كان عدد سكانها قبل الازمة يقدر ب 50 ألف نسمة، وذلك بسبب غياب شبه كامل للخدمات الضرورية التي تشجع عودة الأهالي إلى بيوتهم  وهوالامر الذي دفع القاطنين إلى الشكوى وشرح معاناتهم في المدينة .
مجلس مدينة .. اسم دون فعل :

الرقة ... بنت الرشيد وأم العجيلي

الرقة لؤلؤة الفرات، وعاصمة الرشيد، المدينة التي أخرجت ريبعة الرقي وعبد السلام العجيلي واحدة من المدن التي يعشقها السوريون، ذات تاريخ عطر عامر حفلت به كتب المؤرخين من ياقوت الحموي مرورا بالمستشرقين وحتى كتاب التاريخ الحديث، أولتها الدولة السورية العناية والرعاية منذ التصحيح فتحولت من بلدة إلى مدينة حديثة تزهو بين مثيلاتها من مدن الوطن.

حدث ولا حرج .. مشاكل وهموم لا تنتهي في المناطق المحررة من الرقة

بين حماة ودير الزور :

الطبقة ومعدان جناحا الرقة الكبيران ومعدان هي الجسر الذي يصل بين الرقة ودير الزور ، هناك كان يوجد كل شيء يصل بين المحافظتين التوأمين من مستوى التجمع البشري وطبيعته وصولا إلى الربط الاقتصادي وهنا كمنت مصيبتها حين أدرك تنظيم داعش الإرهابي أهميتها فجعل منها واحدة من نقاط تمركزه الكبيرة الثلاث إضافة للرقة والبوكمال.

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات