أعمدة الرأي

زواج بالإكراه

 الزواج زرع الروح والجسد في حياة تبحث عن الاكتمال بنيّة الاستمرار ، ليس لحظة إعجاب أو نزوة عابرة أو علاقة مؤقتة ، ولكي يثمر هذا الزرع لابد أن يكون حجر الأساس لنجاح الزواج الرغبة المتبادلة والقناعة التامة بالشريك والاختيار الصحيح من غير فرض أو إجبار . في كل الشرائع السماوية لا يوجد نص يؤيد فكرة الزواج بالإكراه ، وفي الشريعة الإسلامية ذهب أغلبية أهل العلم إلى أن الرضا شرط ليعقد الزواج ولا يجوز إكراه الفتاة ، كما أكد النبي صلى الله عليه وسلم أن الثيّب لا بد أن تعلن موافقتها على الزوج صراحة والبكر يكتفى بسكوتها .

شارع الحوض بعد شارع ستة إلا ربع

ما من أحد إلا ويذكر شارع ستة إلا ربع وهو السوق التجاري الأكثر شهرة قبل الأزمة وما يزال حديث الديريين ولهم فيه حكايا وذكريات حيث كان مصدر ترفيهم وما من مضيف من الديريين إلا ويصحب مضيفه في زيارة لشارع ستة إلا ربع قبل أن يصحبه إلى الجسر المعلق حيث كان مصدر فخرهم.

محلات شارع الحوض تحاول جاهدة أن ترقى لمستوى محلات ستة إلا ربع في محاولة من أصحابها لعودة مجد ذاك الشارع بما كان يحفل ويرقى.

زيدان والريال عظماء اوروبا

للعام الثالث على التوالي يؤكد زين الدين زيدان والريال إنهم عظماء اوروبا لكرة القدم بعد الفوز بنهائي دوري الأبطال لكرة القدم على حساب ليفربول الإنكليزي بثلاثة  أهداف مقابل هدف ليؤكد ريال مدريد سطوته الاوربية في إنجاز لم يسبقه أحد من قبل في عالم الكرة المستديرة .

ريال مدريد كان على مستوى الحدث وعرف كيف يتجاوز رغبة وعطش ليفربول للفوز باللقب الأوروبي الاغلى على مستوى القارة العجوز والمسابقة التي تعتبر الحدث الثاني بعد كأس العالم إن صح القول من حيث الجوائز المالية وكثرة عدد النجوم المتواجدة في الأندية الاوربية وغلاء أسعارهم التي تتجاوز ميزانيات دول .

الشخصانية..

البلاد التي يحكمها الجانب الشخصي بلاد متخلفة..بل متجهة الى عكس الحضارة...بلاد تسبّح بحمد الملك...وتركع وتسجد للأمير..

بلاد محكومة لشهواته...وعنترياته....وشؤونه الخاصة..

يستطيع فيها ان  يقوم بحرب. يسخّر لها كل مقدّرات البلاد..

حربه هو....ولا مصلحة او راي للشعوب او ممثليها...في هذه الحرب..

هذا الجانب الشخصي يتمدّد كثيراً على سياسة البلاد فيصبح محورها...كلما كان واقع السلطة محكوما بيد الملك او الامير او ما شابه. بدون مؤسسات سياسية تصادق او ترد اقتراحاته..

وهو واقع خطير جدا..

مالح حلو

 الثقة الرابط الأهم في العلاقات الإنسانية يليها الحب والاهتمام فالظفر بثقة الآخرين أهم من الظفر بحبهم وأكثر ديمومة ، وقد تكون نقطة الجذب لعودة العلاقات بعد انقطاعها . هذه الثقة التي لا تأتي من فراغ أو من مصادفة بل بتكرار مواقف الصدق والوفاء بالوعود والحب ، فتتحول إلى إيمان بالآخر وتصبح ركيزة ثابتة وعماداً لعلاقة سوية دائمة . و على العكس حين يدخل الشك و يؤجج النار في العلاقات ويصبح المولد الأساسي للإحباط أو لخيبة كادت أن تقل خسائرها فيما لو كانت خيبة من عدم تقديم شيء أو عدم الرد والإدلاء بدلو الكذب .

نهاية طبيعية


فقدت كرة الآزوري فرصة الصعود للدوري الممتاز بكرة القدم هذا الموسم بعد آن حل الفريق في المركز الثالث خلف الساحل وجبلة اللذين نالا بطاقتي الترشح لدوري الكبار عن جدارة واستحقاق.
 وإن كانت خبرة جبلة لعبت دورا في الصعود فالساحل اجتهد وعرف كادره الفني كيف يسير الأمور لصالحه وينال المركز الأول و الصعود لدوري الكبار لأول مرة في تاريخه الكروي وهذا إنجاز لكل ابناء مدينة طرطوس .

على موعد مع الكهرباء

ما بين موعد وتصريح وبين ترقب وانتظار وكلمة هنا وكلمة هناك ينتظر أبناء دير الزور عودة الكهرباء إلى مدينتهم بعد انقطاع تجاوز الثلاث سنوات وهم يعيشون عتمة الليل التي طالت عليهم كثيرا

فكل الوسائل التي وجدت من أجل تعويض النقص في موضوعة الكهرباء لم تعوض شوقهم لها ورؤيتها تجري في منظومة الكهرباء لتستقر في منازلهم وتعيد تشغيل الحياة بها

ترقب لكلمة وما من أحد إلا وينتظرها لعل وعدا اكيدا يعلن موعدا لقدومها حتى وإن تأخر ذاك الوعد اياما

الإدارة تهزم الفتوة

 

حدث ما كان يخشاه عشاق ومحبو الفتوة من فقدان فرصة التأهل لدوري المحترفين بكرة القدم الموسم القادم بعد أن خسر  امام جبلة في اللقاء الذي جرى أمس بين الفريقين ضمن مباريات الجولة قبل الأخيرة من منافسات دوري الدرجة الأولى لمرحلة الإياب ،  كل المعطيات كانت تقول ومنذ بداية انطلاق مباريات التجمع النهائي أن آمال الفتوة في الصعود تبدو صعبة للغاية بعد أن أسندت إدارة النادي المهمة لكادر فني تنقصه الخبرة الفنية في قيادة المباريات

بعبع الشمال يودع الممتاز

فريق الجهاد أو بعبع الشمال كما يطلقون عليه لم يشفع له تاريخه ونجومه الذين قدمهم لمنتخباتنا الوطنية على مر السنين امثال اللاعب والمدرب موسى شماس ، عبود وغاندي وروميو اسكندر ، حنا نصري ، محي الدين تمو ، رياض نعوم ، المرحوم الهداف هيثم كجو ، الحارس سامر سعيد ، قذافي عصمت ، فنر وزانا حاجو ، جومرد موسى ، وبطولات الدوري المتمثلة بالأشبال والناشئين والشباب من الهبوط لفريق رجاله الى الدرجة الاولى قبل خمس مراحل على انتهاء الدوري الممتاز ويعتبر هذا الهبوط خسارة للكرة السورية بشكل عام ولفرق المنطقة الشرقية بشكل خاص .

أرادوهم قطيعاً فكانوا

على هذه الرقعة العربية واقع لشعوب أرادوها مريرة ، تقاتل بعضها بالفرد و الجماعة و الدول بدافع الدين أو السياسة أو العدالة للحصول على حقوقها ، فيقع  ( البعض  ) في حفرة الانفصام الذي تخلقه المسافة بين واقعهم  و فكرهم و منظورهم الشخصي أو تجربتهم الشخصية والحقيقة وبين من يتبنون بوعي أو يساقون خلف آرائهم  و أقنعتهم أو من ينجحون في استجرارهم إلى تمجيد ما يرفضون الاعتراف بنقصه وأخطائه  .

وتصبح رحلة البحث عن صاحب الفكر الخاص والقناعة المختلفة .. من ينتقد فكرة يؤمن بها مع تقبله لإيجابيات الطرف الآخر وحججه رحلة البحث عن متخاذل أو متهم أو عميل .

الصفحات

اشترك ب RSS - أعمدة الرأي