أعمدة الرأي

جمال وضحا ..

من التراث الشعبي الفنّي المحفوظ في الذهنية العامة في بلاد الشام والذي على اساس فهمه يفسّركثير من الناس أن حب وحزن( نمر بن عدوان) على زوجته( وضحا) لأنها جميلة الشكل والجسم..

مع الاسف ان ملكات وملوك الجمال هذه الايام يتوّجون على هذا المعيار..ليتحول الانسان الى دمية او تمثال ملوّن ومزخرف لا اكثر...وقد يكون في اخلاقه سخيفاً وتافهاً..

وليس هناك ملكة او ملك جمال الاخلاق والسلوك والمعاني الإنسانية...مع الاسف..

 

ونمر هذا من قبائل الاردن عاش في نهاية القرن الثامن عشر الميلادي وبدايات القرن التاسع عشر..

أنقذوا الفتوة

 

ما حصل لم يكن متوقعا أبدا للفتوة ، فبدل أن يتحسن مستوى الفريق عن المباريات الاولى ازداد وضعه سوءا وهبط مستواه بشكل مخيف ولم يقدم شيئا يدل على أنه يريد العودة الى الدوري الممتاز، على الرغم من أن إدارة النادي أعلنت حالة الطوارئ منذ عودتها الى قيادة النادي ورفعت درجة التدابير إلى مستويات احترافية، وكانت أولى خطوات الإصلاح بإعادة ترتيب أوضاع فريق كرة القدم ، لكن بعد النتائج السلبية في مرحلة الذهاب من  الدوري ، وخسارته أمام فريق الحرجلة في الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب، تلك الخسارة التي كلفت الفريق كثيرا ودفعته إلى التراجع للمركز الثاني على سلم ترتيب الفرق برصيد 10 نقاط .

واليمن ..الخاشقجي

لأنه ليس من طبعنا واخلاقنا التشفّي..فإننا لن نتكلم عن الاثارات الخاطئة التي اثارها الخاشقجي التي لا تبعد عن العقلية الانتهازية الطائفية.. والتي تنسجم مع الاسف مع استهداف سوريا والامن القومي العربي.. وسنغضي عن تصريحاته بشان الازمة السورية وغيرها.. فالرجل ذهب الى جزائه..

لكننا سنسلط الضوء على العقلية السعودية في التعامل مع من يعارضها.. سواء كان المعارض دولة او جزء منها كاليمن...او كان معارض اللحظة وليس الأصل والمبدأ.. مثل قطر او جمال خاشقجي..

1- اليمن وإبادة الحياة:

تتمة النجاح

الإدارة الناجحة يجب أن تتصف بعدة صفات قيادية تكفل لها ولناديها النجاح و تكون مدركة للأهداف العامة للنادي الذي تقوده ولديها المهارات والتجارب والخبرات التي تساعدها في سير العمل ، وأن تتحلى بالأخلاق العالية لتكون قدوة حسنة أمام من يقودونهم  وتتحلى بالصفات الفكرية الثاقبة والضرورية للعمل وهذا ما لمسناه في ادارة الفتوة وخصوصاً السيد محمد المشعلي رئيس مجلس الادارة الذي يمتلك القدرة على حل المشاكل بأقصر الطرق وأقل التكاليف ، يثق في نفسه وفي قدراته ، لدية القدرة الفائقة على الإقناع ،  ووضع الخطط الواضحة والممكنة التطبيق والمتجانسة مع الإمكانيات ، كما يمتلك القدرة على اتخاذ القرارات الصائبة و يساع

" عالم افتراضي أم انقراضي "

يقولون عنه عالم افتراضي وأقول إنه لكل جميل فينا انقراضي ، ولكن الكل عنه راضي ،،وكأنه لم يعد ينقصنا في عالمنا العربي سوى هذا العالم الافتراضي لتنطبق علينا مقولة " العرس بدوما والطبل بحرستا " ، هذا العالم المزركش بأزيائه وألوانه وأشكاله جاءنا كما يقال بالعامية " حشك لبك " يعني على المقاس تفصيل غربي والجسد والفكر عربي  ولبيس ، استقبله الغرب وجزء لابأس به من الشرق ليكون وسيلة مساعدة في الطب والهندسة والتجارة وربما العولمة إن جاز التعبير ، وهو إنجاز في مجال الاتصالات وقد استقبله العقل البشري لينتج إبداعا وسرعة  في المعلومة والخبر والتطور ، إلا العرب ومن على شاكلتهم فهم المستهدفون من الشركات الت

ركلة جزاء

أغلقت المراكز الانتخابية للمجالس المحلية صناديق اقتراعها أول أمس معلنة انتهاء هذه العملية التي شهدت اقبالا منقطع النظير للمواطنين للإدلاء  بأصواتهم لانتخاب ممثليهم الى هذه المجالس مؤكدين بذلك أن الشعب السوري يمارس حياته الطبيعية وأن ارادته اقوى من احلام جوقة مشغلي الارهاب ومموليه وداعميه ومرتزقته مهما بلغت التحديات.

 وهي رسالة للعالم أجمع  بأن ارادة الشعب السوري أقوى من مؤامرات الصهيو أمريكي والغرب ومن يدور في فلكهم ولا يمكن لهم مهما حاكوا من مؤامرات أن يصادروا قرارهم وسيادتهم الوطنية .

لماذا يتباكون على إدلب

✍ يقولون إياكم وإدلب لماذا كل هذا حول إدلب ؟ لماذا لم نرى حماسهم وغضبتهم الإنسانية عندما كان الإرهاب والتكفير يحاصر المدن والبلدات السورية ويقتحمها ويفتك بأهلها ولامجال للأمثلة لكثرتها وآخرها  سنوات عذاب " كفريا والفوعة " واللذين طردهم الإرهاب من أرضهم تحت أعين رعاة الحرية المصطنعين . وهجر غالبية سكان إدلب وقد إستضافتهم مدننا الآخرى .إذا لماذا إدلب ؟ لأنها باتت مركز الإرهاب وعاصمته والورقة شبه الأخيرة بيد من خططوا ودربوا وجندوا سفلة العالم لتفتيت سوريا والمنطقة وضرب محور المقاومة خدمة لإسرائيل والسيطرة على مقدراتها الظاهرة والباطنة .

بين الواجب والاستحقاق

 

حري أن يقف الضمير موقف الرقيب إزاء انتخابات المجالس المحلية والتي هي واجب وطني مقدس بامتياز والمزمع إجراؤها في السادس عشر من أيلول الجاري والتي باتت قاب قوسين أو أدنى ولم يعد يفصل بيننا وبينها إلا أيام معدودات لا تتعدى عدد أصابع اليد الواحدة .

والمطلوب في هذا الاستحقاق انتخاب برنامج وطني وليس انتخاب مرشح بحد ذاته فهل نمنح أنفسنا بعد سبع سنوات عجاف فرصة ونسعى لاختيار المرشح الكفء القادر على خدمة الوطن والمواطن الذي عانى ما عاناه من فعل الإرهاب الممنهج للبدء بتنمية المجتمعات المحلية في الوحدات الادارية حتى يستعيد الوطن عافيه بالشكل الأمثل؟ .

صوتك أملك

✍المواطن السوري يتمنى أيامه كلها انتخابات لأنها شهر عسل بين من يسعى للمنصب والمواطن ، وعدنا مع 16 أيلول في استحقاق انتخابي وطني والبعض يطالبون الجميع بالتوجه لصناديق الاقتراع في استحقاقها الجديد والمتمثل بانتخاب المجالس المحلية ، ويؤكدون أنه واجب وطني بامتياز وأن الوطن سيصبح واحة من الجمال والكمال وراحة البال. . المواطن لدينا بات يقرأ ويسأل ماهي مؤشرات التغيير والتطوير بعيدا عن إنجازات حماة الديار وتضحياتهم التي أدهشت العالم وتستحق الأفضل ؟ بالرغم من زحمة الأحزاب لكنها تشكو وسيعلو صوتها بعد الانتخاب .

أبناؤنا مسؤوليتنا جميعا

بدأ العام الدراسي في مناطق ريف دير الزور الشرقي بعد انقطاع دام سنوات عدة بسبب سيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة على مدنها وقراها.

عام دراسي يتطلب تضافر جهود كل من يعمل في هذا القطاع الهام ، بدءا من القائمين على العملية التربوية من مدراء وموجهين ومعلمين وانتهاء بذوي الطلاب ودورهم المهم في المساعدة في إنجاح العملية التربوية من خلال متابعة أبنائهم بعد هذا الانقطاع عن مقاعد الدراسة .

الصفحات

اشترك ب RSS - أعمدة الرأي