ديوكوفيتش: من الصعب تقبل الهزيمة.. وميدفيديف بطل عظيم

deokrcfa.jpg

أكد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا بين لاعبي التنس المحترفين عقب خسارته نهائي أمريكا المفتوحة، أنه كان من الصعب عليه تقبل الهزيمة، لكنه أقر أن منافسه الروسي دانييل ميدفيديف الذي اقتنص اللقب "استحق الفوز لما قدمه من أداء على الملعب" واصفا إياه بـ"البطل العظيم".

وقال ديوكوفيتش عن ميدفيديف "خاض المباراة بهدف الانتصار وأثبت هذا في كل نقطة باستراتيجية وتنفيذ رائعين، في المقابل لم تساعدني ساقاي على التصدي له، رغم أنني حاولت وقدمت أفضل ما لدي".

وأضاف المرشح الأول للقب الذي خسر مجموعات المباراة الثلاثة بنفس النتيجة 4-6 "من الصعب للغاية تقبل الهزيمة ولكنك في النهاية لاعب محترف وتدرك أن المباريات يمكن الفوز بها أو خسارتها".

وبهزيمته فشل ديوكوفيتش (34 عاما) في دخول التاريخ كأول لاعب يحصد جميع بطولات الجراند سلام الأربعة في نفس العام منذ عام 1969 عندما نجح الأسطورة الأسترالي رود لافر في تحقيق هذا الإنجاز.

واكتفى ديوكوفيتش بألقاب أستراليا ورولان جاروس وويمبلدون، بالإضافة لبطولة بلجراد 2 هذا العام.

وظل رصيد اللاعب البلقاني في البطولات الأربع الكبرى 20 لقبا يجاور بها غريميه السويسري روجيه فيدرير والإسباني رافائيل نادال.

وعن المباراة قال ديوكوفيتش "أعتقد أنها كانت من المباريات التي يسيطر فيها الخصم وتكون فيها كل الأمور في صالحه بفضل الأداء والقوة الذهنية.. بلا شك كان (ميدفيديف) الأفضل على جميع الأصعدة".

ومن ناحية أخرى، أكد ديوكوفيتش أنه سيظل ينافس "من أجل حصد المزيد من بطولات الجراند سلام".

وقال "بات واضحا أن التنس العالمي أصبح في أيد أمينة بانضمام مواهب جديدة له على الرغم من أننا نحن المخضرمون في إمكاننا توفير عملية انتقالية منظمة".

وأقر ديوكوفيتش أن الموسم كان صعبًا للغاية على مدار ستة أشهر شارك خلالها في دورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020 وكأس ديفيز.

واكد أن يظل حصده ثلاثة ألقاب جراند سلام في موسم واحد "أمر مهم جدا يجعله فخورا للغاية".

وتابع "علي أن أتعلم مما حدث وأن اعود للمنافسة أقوى من أي وقت مضى وأن أواصل الكفاح بحماس واستمتع على الملعب".

رقم العدد: 4613