تشرين يكشف تطورات إصابات لاعبيه

tchren.jpg

كشف نادي تشرين السوري مواقف لاعبيه المصابين، حيث أوضح أن زكريا العمري، تعرض لتمزق في عضلة الفخذ الخلفية، بتاريخ 1 فبراير/شباط الحالي، وبدأ خوض التمارين مع الفريق، بعد خضوعه لبرنامج تأهيل، وسيكون جاهزا للمشاركة الرسمية، خلال الأيام القليلة القادمة.

وأضاف النادي، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن لاعبه الآخر، كامل حميشة، لديه تكدّم قوي في عضلة الفخذ الخلفية، من لقاء حطين، وبعد إجراء صور شعاعية، دخل أمس في تمارين فردية خاصة.

وأوضح أن ياسر شاهين لديه تمزق قديم، في عضلة الفخذ الخلفية، وأنهى فترة الراحة السلبية والعلاج الفيزيائي، وبدأ مرحلة الهرولة والحديد والسباحة، التي ستستمر حتى تاريخ 28 فبراير/شباط الجاري، قبل أن يتمكن من المشاركة في التمارين الجماعية.

وأشار تشرين إلى أن حسن أبو زينب، لديه كسر قديم في عظم الشظية في الساق، وأنهى المرحلة الأولى من العلاج بتثبيت الكسر، وبدأ المرحلة الثانية من برنامج إعادة التأهيل، وسيتمكن من الدخول في التمارين الجماعية، يوم 6 آذار/مارس المقبل.

وأضاف أن كامل كواية، لديه تمزق في عضلة الفخذ الخلفية، وبعد المشاركة في مباراة حطين، تعرض لجهد إضافي للعضلة المصابة، ويخضع حاليا لجلسات استشفاء وتقوية للعضلة، لمدة ثلاثة أسابيع، ابتداءً من تاريخ 5 شباط/فبراير.

أما باسل مصطفى، فخضع لعملية تصنيع رباط متصالب أمامي، بتاريخ 9 آب/أغسطس الماضي، وينهي حاليا المراحل الأخيرة من رحلة العلاج الطويلة، وبدأ في خوض تمارين الفريق الجماعية بشكل تدريجي، من تاريخ 4 شباط، لمدة شهر، قبل أن يتمكن من المشاركة في المباريات.

رقم العدد: 4775