كورونا يهدد مسيرة بعض الرياضيين

korona.jpg

قال سكوت جودمان مدير اتحاد نيوزيلندا ، لألعاب القوى إن إلغاء أولمبياد طوكيو بسبب انتشار فيروس كورونا سيؤدي إلى نهاية مسيرة العديد من الرياضيين مثل فاليري آدامز بطلة دفع الجلة مرتين .

وستقام أولمبياد طوكيو في الفترة من 24 / تموز وحتى التاسع من / آب، وقللت الحكومة اليابانية من مخاوف إلغائها لكن الاتحادات العالمية والوطنية الرياضية تراقب وضع فيروس كورونا عن قرب .

وتسبب الفيروس في إلغاء وتأجيل العديد من الأحداث الرياضية في آسيا من بينها بطولة العالم لألعاب القوى على المضمار في الصين ، التي كان من المقرر إقامتها في الفترة من 13 إلى 15 / آذار .

وقال جودمان إنه لم يناقش بعد مع آدامز خططها لما بعد طوكيو ، لكنه أوضح أن الرياضية البالغ عمرها 35 عاما والحاصلة على ذهبية الأولمبياد في 2008 و2012 ربما لن تختار الانتظار لعام آخر أو حتى أولمبياد 2024 .

وأبلغ جودمان راديو نيوزيلندا يوم الخميس " بعض الرياضيين مثل فاليري ، وأنا لم أجلس معها حتى الآن لكن انتظارها 12 شهرا ربما يكون له تأثيرا كبيرا ، الرياضيون الآخرون يجب عليهم اتخاذ خطوات كبيرة ، في النهاية فهذا حدث رياضي فقط " .

وأضاف " يجب علينا الالتزام بما يحدث في العالم ... وما يبلغنا به المستشارون " .

وتأهلت آدامز إلى الأولمبياد للمرة الخامسة بعد العودة للبطولات هذا العام ، عقب ولادة طفلها الثاني .

وأوضحت من قبل أن طوكيو ستكون آخر بطولة أولمبية لها .

وأشار جودمان إلى أن نيك ويليس المشارك في سباق 1500 متر والذي نال الفضية في أولمبياد 2008 والبرونزية في ريو قبل أربعة أعوام سيبلغ 37 عاما بحلول أولمبياد طوكيو، وهو على الأرجح في نهاية مسيرته .

وقال جودمان إن المدربين والرياضيين يستعدون لطوكيو .

وتابع " ما زلنا نذهب إلى التدريبات ، الرياضيون والمدربون يستعدون ، لو انتشر الفيروس بشكل يستحيل معه إقامة الأولمبياد سيكون علينا احترام ذلك ، لكن في لوقت الحالي هذا لا يشغل بالنا ، نحن نستعد فقط ".

رقم العدد:4502