وفد ديرالزور إلى مؤتمر الاتحاد الرياضي العام .. وطروحات قيد التداول

free.jpg

مأمون العويد
شكل فرع الاتحاد الرياضي بديرالزور أعضاء اللجان التي تشارك في المؤتمر العام للاتحاد الرياضي للدورة الانتخابية العاشرة الذي سيعقد في مدينة دمشق خلال الفترة الممتدة من 16 - 18 شباط الجاري على النحو الآتي :

لجنة التنظيم والمتابعة والبحث العلمي: وتكونت من السادة فيصل البصري وكنان بعاج ورشيد العكلة وجمال الشرابي وعماد المحيسن .

اللجنة الفنية للألعاب: شلاش شلاش وحسن الديواني وديمة المحمود ومصعب إبراهيم وأمير الصياح وساجد العبيد وعادل الفرج ورفعت الحسين.

لجنة المنشآت : إسماعيل حلواني وحسين المزيد وسامر جراد وعمران المحمد ومزاحم حويج .

يذكر أن وفد ديرالزور ضم 18 شخصا هم :
رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية والمتممين عن الأندية واللجان الفنية وأعضاء الاتحادات الرياضية .

* طروحات قيد التداول لأعضاء اللجان

سامر جراد:
ضرورة التركيز على واقع المنشآت الرياضية بديرالزور، وأهمية إعادة البناء والتأهيل ، التأكيد على الأمور المالية، وضرورة تأمين الأدوات الرياضية لمختلف الألعاب وتفعيل المراكز التدريبية بالمحافظة كي تكون قادرة على الانطلاق من جديد.

عادل الفرج :
المطالبة بأدوات للألعاب الرياضية وكذلك إعادة النظر بإذن السفر كون
هناك اجحاف كبير بحق ديرالزور فيما يخص الأمور المالية التي لم تعد تفي بالمطلوب .

شلاش شلاش :
وضع أسس عمل مشتركة لكل اللجان كي تكون الفائدة كبيرة لرياضة الدير بعد سنوات عجاف عانت فيها الرياضة من دمار للبشر والحجر معا.
كنان بعاج :
ضرورة رفد مكتب التنظيم بفاكس وإعادة تفعيل العضوية من جديد وحل كل مشاكل التنظيم من خلال البحث عن ذاتية كل المنتسبين لرياضة الدير.

مصعب إبراهيم :
أهمية تأمين الأدوات والتجهيزات الرياضية لكل ألعاب المحافظة واستضافة البطولات في ديرالزور (الجمهورية دورات تدريب وتحكيم) كي تنطلق ديرالزور بكل الألعاب وهي تملك خبرات كبيرة قادرة على إعادة ألق رياضة المحافظة إلي الواجهة.

رفعت الحسين :
المطالبة بإقامة البطولات في ديرالزور أسوة ببقية المحافظات الأخرى وهذا يجبر اتحادات الألعاب على تأمين كل المتطلبات لأية بطولة تستضيفها المحافظة باعتبار ديرالزور مدينة منكوبة وتخديم كل الألعاب بالأدوات والتركيز على الجانب المالي الذي هو أساس عودة النشاط الرياضي.

ساجد العبيد :
تساءل عن أسباب اختصار ممثلي ديرالزور في المجلس المركزي ،وطالب بضرورة زيادة عدد ممثلي المحافظة، لأن ظروف البلد هي من عطلت تواجد ومشاركة رياضيي الدير في البطولات خلال الفترة الماضية .

رشيد العكلة :
التركيز على ضرورة تأهيل المنشآت الرياضية في ديرالزور أسوة ببقية المحافظات مثل حلب التي تم إنجاز أكثر من ملعب فيها بعكس وضع ملعبنا الذي طال معه أمد التجهيز فيه وهو الذي يخدم كل الألعاب لو أنه وضع في الخدمة وكذلك كانت هناك وعود بوضع رول للصالة الرئيسة ،ضرورة تصحيح ذاتية قوائم من هم على رأس العمل خلال فترة شهرين بدلا من شهر واحد وتسهيل أمور اللاعبين من قبل الاتحادات ،تأمين باص ثان للتنفيذية،وعقود تشغيل للمستخدمين.

حسن ديواني :
أهمية تأهيل الملعب والصالة الرياضية وزيادة الكتلة المالية للمحافظة وآلية نقل تخدم الرياضيين والمطالبة بزيادة حصة المنظمة.

ديمة المحمود :
تأمين تجهيزات لكل الألعاب الرياضية وتأهيل الملعب البلدي والمنشآت ومقرات أندية الفتوة واليقظة والعودة للدير .

عمران المحمد:
تأمين خدمات على أرض الواقع فعليا ،كون النقص في كل ما يخص الألعاب موجودا وهذا يتطلب منا العمل كفريق واحد ومحاولة تأهيل المسبح .

رئيس اللجنة التنفيذية حسين المزيد :
أكد على ضرورة وأهمية العمل بروح الفريق الواحد، والظهور بمظهر يليق باسم ديرالزور من خلال البحث والمتابعة والانضباط ، والمطالبة بتأمين احتياجات الألعاب الرياضية والأدوات والتجهيزات التي تخدم النشاط الرياضي وأقامت دورات التدريب والتحكيم واستضافة مختلف البطولات بما يسهم في سرعة عودة المحافظة إلى الواجهة التي كانت عليها قبل الأزمة لوجود خبرات وكفاءات على كل المستويات.

رقم العدد:4488