مورينيو يتحفز لكسر تفوق كلوب التاريخي

MORNOO.jpg

سيرغب جوزيه مورينيو ، مدرب توتنهام هوتسبير ، في أن يكون أول من يضع حدا ، لسجل ليفربول الخالي من الهزيمة ، على مدار أكثر من عام في الدوري الإنجليزي الممتاز .

وربما تكون مواجهة الفريقين ، يوم غد السبت ، متقاربة أكثر مما يوحيه ترتيب كل منهما .

وستكون المواجهة هي الأولى للاعبي المدرب يورجن كلوب ، ضد فريق يدربه مورينيو ، منذ إقالة المدرب البرتغالي من قيادة مانشستر يونايتد ، عقب الهزيمة (3 – 1 ) في أنفيلد ، في كانون الأول 2018 .

وهتفت جماهير ليفربول ساخرة في تلك المباراة " لا تقيلوا مورينيو " ، لذا فالثأر في شمال لندن ربما يكون مثاليا .

وتهتز شباك توتنهام كثيرا ، ويتوقع البعض لجوء مورينيو لأسلوبه الشهير في الدفاع ، مع تغييرات في خطته .

وكتب جون ألدريدج ، مهاجم ليفربول السابق ، في صحيفة " ليفربول إيكو " : " بالأسلوب الذي كان ينتهجه توتنهام مع ماوريسيو بوكيتينو ، كان يمكن توقع أن يهاجمنا ، لكني لا أرى إمكانية حدوث ذلك مع جوزيه مورينيو " .

وتابع " أنا واثق من أن توتنهام سيحاول الصمود أمام الضغط ، والاعتماد على الهجمات المرتدة .. لا يوجد أي شك في أن مورينيو سيلعب بهذا الأسلوب ، لأنني أعتقد أنه قلق للغاية من ليفربول " .

ولم يفز مورينيو ، الذي تولى المسؤولية بعد إقالة بوكيتينو في تشرين الثاني ، سوى في مناسبتين على كلوب ، خلال آخر عشر مواجهات بينهما .

ولفعل ذلك ، يجب أن يرتقي توتنهام لمستوى التحدي ، في غياب قائده هاري كين بسبب الإصابة .

رقم العدد:4459