سيميوني : أنا المسؤول الأول عن السقوط أمام ليفركوزن

semboe.jpg

حمَل الأرجنتيني دييجو سيميوني ، المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني ، نفسه مسؤولية الخسارة أمام مضيفه باير ليفركوزن الألماني بهدفين لهدف يوم الأربعاء في الجولة الرابعة بدور مجموعات دوري الأبطال ، مؤكدا أنه يجب " العمل والحديث بالأفعال ، لا بالكلام " .

وقال سيميوني في تصريحات عقب المباراة التي احتضنها ملعب ( باي أرينا ) " نحتاج للتطور، قطعا أنا المسؤول الأول عن مستوى الشوط الأول ، لأن التحفيز المبدئي لأي مباراة يكون من خلال المدرب ، من الواضح أنه علينا التحسن للوصول أكثر للعمق " .

وتابع " لم نقدم شوطا أول بصورة جيدة ، واجهنا صعوبة كبيرة للدخول في المباراة ، ثم جاء الهدف الأول الذي أثار كثيرا من الشكوك داخل الفريق ، عدنا للتحسن في الشوط الثاني ، وصنعنا فرصا للتسجيل ، ولكننا تأخرنا بهدف آخر ، ثم كانت هناك فرص لنا من أجل إدراك التعادل " .

وأضاف " في رأيي أن الفريق بحث دائما عن الظهور بشكل أفضل ، وقدم مباراة ممتعة في الشوط الثاني ، لم نكن على قدر التطلعات خلال الشوط الأول " .

وحول أداء المهاجم دييجو كوستا ، قال " ليس من المناسب الحديث عن لاعب بعينه عندما لا يكون أداء الشوط الأول جيدا ، الجميع مسؤول بداية من المدرب مرورا باللاعبين " .

واستمر مسلسل النتائج السلبية للأتلتي للمباراة الثالثة تواليا بعد تعادلين إيجابيين في الليجا ( أمام ديبورتيفو ألافيس ثم إشبيلية ) ، فضلا عن خسارة المباراة .

وتجمد رصيد أتلتيكو عند 7 نقاط في المركز الثاني ، ليتأجل بذلك حسم تأهله لدور الـ16 إلى الجولة المقبلة ، عندما يحل ضيفا على يوفنتوس الإيطالي ، الذي ضمن التأهل بفوزه القاتل خارج قواعده على لوكوموتيف موسكو الروسي (1-2) ، في 26 من الشهر الجاري .

رقم العدد:4399