العرسان : الفتوة يعيش ظروفًا صعبة

resan.jpg

قال محمد العرسان ، عضو مجلس إدارة نادي الفتوة ، إنَّ تأخر الإعداد البدني ، والفني لفريقه كان بسبب الظروف الصعبة التي يعيشها النادي .

وأضاف العرسان في تصريحات : " بعد تشكيل مجلس جديد برئاسة الرائد بسام العرسان ، الذي وجد نفسه أمام مهمة شبه مستحيلة أمام الصعوبات الكبيرة ، التي كان ابرزها عدم وجود اي لاعب بكشوفات الفريق ، وعدم تصعيد أي لاعب من فئة الشباب للفريق الأول ، إضافة لغياب المال والديون المتراكمة " .

وتابع " مجلس الإدارة عين أنور عبدالقادر مدربًا ، لكنه رفض البدء بالتدريبات قبل التوقيع مع أي لاعب ، والتعاقد مع اللاعبين الذين اختارهم إضافة لرفضه اللعب بدير الزور ، حال تم تجهيز الملعب البلدي الذي من المنتظر أن تنتهي أعمال صيانته خلال الشهر المقبل " .

وواصل " تداركت الإدارة الموقف ، وتعاقدت مع همام حمزاوي ، وانطلقت التدريبات وبدأ المجلس تعاقداته مع محمد هزاع ، وهاني النوارة ، وصبحي تحسين وعبدالكريم فتيح ، وفاتح العمر، وأحمد قاسم ومحمد كنيص " .

وأردف " وكذلك علي بعاج ، وعبدالمجيد عبدالله ، وسليمان إبراهيم ، وعلي الهلامي ، وميسرة العرسان ، وباسل حسكيرو، وشمس الدخيل ، وعلي رمضان ، وحازم جبارة ، وأحمد كلزي ، وربيع سرور، بانتظار وصول أسعد الخضر، والاتفاق بشكل رسمي مع قائد الفريق زين الفندي ، وشاكر الرزج " .

وأوضح " الفريق خاض 3 مباريات ودية الأولى مع الشرطة ، وتعادل (1- 1 ) ومع المجد (1 – 1 ) ، وخسر من الوثبة (0 - 4 ) ، وسنلعب مع المحافظة اليوم الاربعاء ، ومع الطليعة بحماه يوم السبت " .

وختم : " الطموح هو الحفاظ على مركز مقبول في وسط القائمة ، ضمن إمكانيات النادي المتوفرة ، وحالة عدم الاستقرار التي يعيشها الفريق لذلك البقاء في الدوري ضمن المراكز المتوسطة هدفنا " .

رقم العدد:4344