عمار رمضان أول لاعب سوري يحترف في الدوري الهنغاري لكرة القدم

amarr.jpg

تعاقد لاعب منتخب سورية الأولمبي عمار مناف رمضان مع نادي فرنكفاروزي متصدر الدوري الهنغاري لمدة عام ونصف العام قادما من نادي يوفنتوس الإيطالي .ورمضان من مواليد عام 2001 بدأ مسيرته في مدرسة نادي جبلة بعمر خمس سنوات ثم انتقل إلى نادي مصفاة بانياس ونادي الخور القطري قبل أن يتعاقد معه نادي يوفنتوس الايطالي عام 2016 ليلعب له في فئة الناشئين .

وحول مسيرة اللاعب الكروية ووصوله إلى هذه المرحلة المهمة تحدث والده مدرب فريق جبلة واللاعب السابق لمنتخب سورية مناف رمضان الذي بدأ حديثه قائلا : “ إن موهبة عمار ظهرت في سن 4 سنوات وقمت بتنميتها بتنسيبه إلى فئة الصغار في نادي جبلة ومن ثم فئة الأشبال” وبين أنه بعد صقل موهبة عمار في نادي جبلة انتسب لفترة قليلة مع الخور القطري الذي عرض تبنيه وتجنيسه أيضا ولكن طموحي كان أن يلعب في أوروبا لتحقيق ما كنت أصبو إليه سابقا لأن اللعب في اوروبا يمكن ويؤهل أي لاعب للوصول إلى العالمية وهذا ما حصل .

وتابع رمضان إن عمار انتسب بداية إلى أكاديمية شينيانو التابعة لنادي ميلانو الإيطالي ومن ثم التحق بفئة الناشئين مع نادي يوفنتوس الإيطالي وتدرج حتى وصل إلى فئة بيريافير وهي رديف الفريق الأول والتي كانت تضم مواليد 1999 و 2000 و2001 إضافة إلى 3 لاعبين من مواليد 1998 مشيرا إلى أن السبب في الانتقال إلى الدوري الهنغاري هي أن عمار سيبقى فترة ليست بقصيرة للوصول إلى الفريق الأول وهو بحاجة إلى اللعب والظهور أكثر فجاءت الفرصة ليكون ضمن لاعبي متصدر الدوري الهنغاري وحامل اللقب الذي يلعب كل عام ضمن دوري أبطال أوروبا وسيكون عمار لاعبا في فئتي الشباب والرجال .

وأكد رمضان أن وجود عمار في الملاعب الأوروبية دليل على قدرة اللاعب السوري على تحقيق أفضل المستويات وسيكون مقدمة للمواهب الموجودة في سورية التي هي بحاجة فقط لبعض الاهتمام وتسليط الضوء عليها ليكونوا نجوما في المستطيل الأخضر مع أكبر الفرق العالمية .

يذكر أن عمار رمضان أول لاعب من مواليد سورية ونشأ في ملاعبها يحترف في أوروبا علما أن هناك لاعبين سوريين كثر يلعبون في ألمانيا والسويد وهولندا ولكنهم مواليد تلك الدول وهم من أصول سورية .