زوجة "إل تشابو" تظهر في محاكمته.. والادعاء العام "يحرجها"

العدد: 
4173

 

ظهرت زوجة "إل تشابو" في محاكمة زوجها، الأربعاء، قبل أن يحرجها ممثلو الادعاء العام برسائل نصية تبادلتها مع أشهر تاجر مخدرات، حين كان هاربا من العدالة.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنه جرى عرض الأدلة الجديدة على المحلفين، خلال المحاكمة التي تجري في المحكمة الفيدرالية في بروكلين.

وتابعت أنه تمت استعادة الرسائل بمساعدة تقنيين من مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وتكشف الأدلة رسائل نصية متبادلة بين خواكين غوسمان، المعروف بـ"إل تشابو" وزوجته إيما كورونل أيسبورو، حين كان هاربا من السلطات المكسيكية عام 2012.

وقال في إحدى الرسائل "كل شيء حدث بسرعة.. إنهم يلاحقونني.. أحتاج ملابس جديدة.. أحبك وسنتحدث لاحقا". فأجابته قائلة "أتمنى ذلك عزيزي".

 

وخلال محاكمة الأربعاء، لوح إل تشابو وزوجته لبعضهما البعض وتبادلا القبل عن بعد. إلا أن أيسبورو التزمت الصمت ولم تحرك ساكنا حين كان الادعاء العام يعرض الرسائل على شاشة الفيديو داخل القاعة.

وأظهرت رسائل أخرى أن "إل تشابو" كان في علاقة حب مع امرأة أخرى، تدعى أغوستينا كابانيلاس أكوستا، التي تم اعتقالها في أحد منتجعات مدينة كابو سان لوكاس المكسيكية.

وعرضت رسائل الحب تلك على زوجة "إل تشابو" التي حرصت على عدم إبداء "أي انفعال".

وتحاكم المحكمة "إل تشابو" بتهمة إدخال 154 طنا من الكوكايين إلى الأراضي الأميركية، وسط اهتمام إعلامي عالمي بالقضية.

ويواجه أشهر تاجر مخدرات، البالغ من العمر 61 عاما، عقوبة السجن المؤبد، إذا ما أدين في أميركا بالتهم الموجهة إليه، في محاكمة يتوقع أن تستمر أكثر من 4 أشهر.

الفئة: