أمنيات عتيقة لعام جديد..

باسم الأسرة الصحفية ل"الفرات" محررين وعاملين أهنئ جميع القراء والمتابعين والزوار الكرام بمناسبة العام الجديد.

عام آخر نفرد فيه شراع المحبة المتبادلة، ونبحر عبر ثنايا الأمل بأيام قادمة تحمل معها الكثير من الحرارة والتفاعل الايجابي بين الصحيفة وقرائها الأعزاء والفعاليات الرسمية على اختلاف درجات المسؤولية.

أمانينا المهنية للعام الجديد ستبقى عتيقة لا تشيخ،  وبسيطة رغم تلال الصعاب التي يختبئ وراءها أصحاب العقد والروتين.

نحن كأبناء لمهنة المتاعب لانبحث عن تاج صاحبة الجلالة ، أقصى ما يمكن ان يتمادى إليه طمع أمنياتنا ان نجد آذانا صاغية لما تخطه أقلامنا.

بطبيعة الحال لسنا جشعين ، ولا نريد ان نفرط بالتفاؤل. نسعى ان نكو ن بحق همزة وصل حقيقية بين المواطن على أرض الواقع والمسؤول في برجه العاجي في أية دائرة رسمية أو خدمية.

المصلحة العامة غايتنا، والقلم وسيلتنا، والمعلومة الصادقة ضالتنا، تلك هي العناوين العريضة لصحيفة "الفرات" اليوم وكل يوم.

مع عام جديد وفي كنف كادر تحريري جديد متسلح بالأكاديمية والاحتراف في قيادة العمل ستبقى الفرات وفية لنهجها وأمنياتها العريقة. وكل عام وأنتم قراءنا المخلصين.

بقلم / خميس سويد

العدد: 
4169
النوع :