حرامي ... حرامي..!!

كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة سرقة الحقائب النسائية في شارع نادي الضباط أذ شهد الشارع عدة سرقات يستعمل السارقون دراجاتهم النارية لهذه الغاية ولعل ما تعرضت له امرأة حامل جراء جر حقيبتها من كتفها إلى جرها اكثر من 4 أمتار وسبب لها مللا يحمد عقباه شأن ذلك شأن محركات استجرار المياه خاصة في حي الجورة وفي الحارات المتفرعة عن شارع الوادي والسجن وهذا يستوجب وضع النقاط على الحروف وان لا تأخذنا بمرتكبي هذه السرقات رأفة
كلنا ثقة ان الجهات المعنية ستجد حلا لملاحقة أصحاب النفوس الدنيئة الذين يتصرفون ويسرقون دون رادع من ضمير ولا وازع من اخلاق

ولا ننسى دور المواطن في مؤازرة عناصر الشرطة والاعلام عمن يرونه يحاول سرقة الآخرين للاستدلال إليه والقبض عليه وإحالته للقضاء لينال جزاءه العادل

بهذا نكون فاعلين في الحد من هذه الظواهر التي لا تسر الخواطر.

ابراهيم مطر

العدد: 
4130
النوع :