تمييز غريب" ضد الأفوكادو يوقف إعلانا لمقاهي كوستا

العدد: 
4076

 

أوقفت هيئة تنظيمية في بريطانيا إعلانا إذاعيا لمقاهي كوستا الشهيرة، قال كثيرون إنه يتضمن تمييزا ضد ثمرة الأفوكادو وتفضيل وجبات أخرى عليه، من أجل الترويج لأحد منتجات الشركة.

ويستند الإعلان إلى فكرة حث الزبائن على شراء لفائف لحم الخنزير المقدد عند الفطور بدلا من الأفوكادو، من خلال القول "إن الأفوكادو يعد إفطارا فقيرا، وأن لفائف لحم الخنزير تعد بديلا أفضل".

وجاء حظر الإعلان، الذي تم بثه في يونيو الماضي، بعد أن اشتكى شخصان من الإعلان الإذاعي، وقالا إن الإعلان من شانه أن يثني المستمعين عن شراء الفاكهة الطازجة.

وقالت سلسلة مقاهي كوستا إن إعلانها لا يقترح على المستمعين خيارا نهائيا بشأن وجبة الإفطار، وأيها أفضل من الآخر، لكن الإعلان الترويجي جاء بهدف "تلبية متطلبات وجبة الإفطار".

وذكرت هيئة "راديوسنتر" التي تعتمد الإعلانات، "إن المستمعين فهموا الإعلان على أساس أن شراء الأفوكادو سيكون غير صالح للأكل إذا ما قورن بشراء قهوة ساخنة فورية ولفة لحم خنزير أو فطيرة البيض".

لكن هيئة معايير الإعلان (ASA) اختلفت معها قائلة "إن المستهلكين سوف يفسرون الإعلان على أنه يقارن بين تجربة أكل الأفوكادو وتناول لحم الخنزير المقدد أو فطيرة البيض". وقررت حظر الإعلان.

وأضافت الهيئة: "لقد أخبرنا كوستا بضرورة ألا تتضمن إعلاناتها المستقبلية التشجع على عادات غذائية قد تكون سيئة"

الفئة: