جانيت بازو.. فنانة شاملة في المسرح والقصة والرسم

العدد: 
4076

 

جانيت بازو فنانة تشكيلية نشأت في بيئة مثقفة محبة للعلم والأدب والمعرفة كانت ميالة للأدب والفن منذ نعومة أظفارها وهذا ما جعلها بعد ان اشتد عودها تبحر في عالم الفن التشكيلي الذي أيقنت أنها لا ترى ذاتها إلا فيه فراحت تشكل أبعاداً لا تدرك لتجعل من الجزئيات الصغيرة كلاً يحمل في طياته وحدة وأسلوباً تميزت بهما وهي تجسد واقعية اللون وواقعية الرؤية والحركة

بدأت مسيرتها الفية برسم وجوه الأطفال غير مخفية موهبتها خلف الرموز ، فكانت أول امرأة أقامت معرضاً فنياً فردياً بدير الزور ضم / 53 / لوحة في الفن التشكيلي إضافة الى إقامة معرض حول الفنيين التشكيلي والكولاج في أوسلو .

في عام 1981 انتسبت الى مركز الفنون التشكيلية لتحصل منه على شهادة اختصاص ، كان نشاطها ملحوظا لتحصد جائزة تشجيعية في أول تجربة لها على مستوى القطر .

شاركت في معرض المرأة الفراتية السنوي بدير الزور على مدى سنوات إقامته ، وتم اختيارها عام 2000 مدرسة لمادة العجمي ( الزخرفة النافرة ) في الدورة المركزية التي أقامها الاتحاد العام النسائي بدير الزور .

أدخلت الفنانة جانيت بازو الى عالمها الفني نمطاً جديداً هو العجينة اللينة وشكلت منها العديد من النماذج الواقعية والتراثية كتماثيل الأزياء الشعبية والتنور وفتل الشعيرية وجرش البرغل وحمل القربة إضافة الى تشكيل الفاكهة والنخيل والازهار التي من خلالها نالت اعجاب ودهشة الكثيرين أصحاب الخبرة والكار .

استضافها التلفزيون العربي السوري أكثر من مرة في الفضائية السورية والبرنامج العام وبرنامج الأيدي الماهرة .

لم تقف الفنانة بازو عند الفن التشكيلي وحسب بل كانت فنانة مسرحية تمتلك قدرة هائلة في الأداء على خشبة المسرح حيث استطاعت أن تلعب الأدوار الصعبة والمركبة كبطلة لأشهر المسرحيات العالمية ، فكانت مثار جدل عند النقاد المسرحيين كمسرحية البخيل لموليير حيث لعبت فيها دور الخادمة عام 1969 .

وهي بالإضافة الى هذا وذاك شاعرة وقاصة وكاتبة مسرح حصلت على الجائزة الأولى في مسابقة فرع الكتاب العرب عام 1999 عن مسرحيتها الشعرية ( الأطفال والبيئة ) كما نالت عام 2000 جائزة القصة القصيرة التي أقامها فرع الاتحاد ذاته عن قصة ( الصفحة البيضاء ) وجائزة أخرى عن مسرحية للأطفال تحمل سم ( رحيل العمر ) حصدت كذلك جائزة المسرح الشبيبي عن مسرحيتها ( ذاكرة أطفال الأرض المحتلة ) .

كرمتها السيدة الأولى أسماء الأسد كأم متميزة ثقافياً .

يذكر أن الفنانة جانيت بازو من مواليد القامشلي 1952 حصلت على شهادة أهلية التعلم الابتدائي عام 1972 فعملت مدرسة لمدة خمس سنوات في مدينة الثورة بالرقة لتعود بعدها الى دير الزور معلمة في أغلب مدارسها .

ابراهيم مطر

الفئة: