دراسة تضع حلا لصور "السيلفي القاتل"

العدد: 
4073

 

مع ارتفاع حالات الوفاة الناجمة عن التقاط صور الـ"سيلفي" في مواقع خطيرة، دعا علماء في دراسة حديثة إلى منع هذا النوع من الصور في أماكن معينة.

وشهد العالم خلال الفترة الواقعة بين عامي 2011 و2017، تسجيل 259 حالة وفاة، نتجت عن التقاط صور سيلفي.

وكانت أكثر حالات الوفيات المسجلة بسبب هذه الصور، تلك الناجمة عن الغرق أو حوادث السير أو السقوط من أماكن مرتفعة.

وبحسب ما نقل موقع صحيفة "صن" البريطانية، فقد تفوق الرجال على النساء في معدل الوفيات من جرّاء صور السيلفي، إذ بلغ تعدادهم من إجمالي الوفيات 153 رجلا.

كذلك لقي 8 أشخاص حتفهم بعد أن التقطوا صور سيلفي مع حيوانات، في حين توفي 16 آخرين بصدمات كهربائية قاتلة.  

وجاءت الهند في طليعة الدول التي سجلت فيها وفيات ناتجة عن السيلفي مستحوذة على نصف العدد، وتلتها كل من روسيا والولايات المتحدة وباكستان على التوالي.

وأشار الدكتور أغام بانسال، من معهد الهند للعلوم الطبية، والمشرف على الدراسة، إلى أن صور السيلفي ليست مؤذية بحد ذاتها، ولكن السلوك البشري المرافق لها هو ما يمثل مصدر خطورة.

وأضاف: "من الضروري أن تصنّف السلطات بعض الأماكن السياحية في عدد من الدول على أنها مناطق يحظر التقاط صور السيلفي فيها، وذلك لخفض الوفيات المسجلة بتلك المواقع".

 

الفئة: