الفنان جمال شطيحي ... التعمق بتفاصيل البيئة الفراتية

العدد: 
4055

 

عندما نتحدث  عن الفنون في دير الزور  فركيزتها الأساسية البيئة الفراتية ومعالمها وكيفية تجسيدها بأعمال تبقى خالدة في الأذهان .

هذا ما حدا بالفنان جمال شطيحي وهو يرسم مفردات البيئة الفراتية بكل معالمها وهو يطوع اللون والريشة مع داخله ليكوّن معالم لوحته التي تتجلى في البعد الذاتي الذي يريده ليهب المكتبة الفنية التراثية لوحة جمالية المعنى والمضمون فأبناء دير الزور مازالوا يفخرون بتراثهم الثر .

شطيحي في مكونات لوحته يعتمد في تجسيد لوحاته مضامين عدّة ليمنح المتلقي لوحة تراثية تحدثه عن معالم البيئة الفراتية ليرتبط بها شعوراً واحساساً من خلال التفاصيل التي يُعنى بها الشطيحي في تقديم رؤيته لعمله والتي تتجلى في إثراء الساحة الفنية التراثية الفراتية واهتمامه المفرط بالتفاصيل والتي تعكس قدرته على استشعار أدق التفاصيل وتجسيدها عملاً فنياً متكاملاً تقارب في محتواها ومضمونها الحالة الفنية التي تتملكه والتي سعى في تفرده بها ليطوع ألوانه في موسيقا تحاكي خطوط لوحته التي ماتزال لها هويتها وطابعها الخاص.

خالد جمعة

الفئة: