اهالي الميادين وريفها لمرشحي الانتخابات المحلية : المصلحة العامة قبل الخاصة .. المصداقية بالعمل والنزاهة

العدد: 
4042

يواصل المرشحون لإنتخابات مجالس الإدارة المحلية في مدينة الميادين وريفها تحضيراتهم للاستحقاق الانتخابي المقرر في السادس عشر من شهر أيلول للعام 2018 بعد إنقطاع دام سنوات عدة بسبب الحرب الظالمة التي شنت على الوطن في محاولة للنيل منه وإجباره على تغيير مواقفه الثابتة إتجاه القضايا العربية.

ووفق قانون الإدارة المحلية فإن المجالس المحلية تختص في نطاق السياسة العامة للدولة  بتسير شؤونها الإدارية والخدمية ويأتي دورها في هذه المرحلة مضاعفا" لأن الأعمال الموكلة عليها كبيرة جدا بهدف إرجاع مدنهم وقراهم إلى ماكانت عليه قبل الأزمة وسيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة وتدميرها للبنى التحتية والمرافق العامة قبل الخاصة .

الفرات استطلعت آراء بعض الأهالي والمواطنين حول الاستحقاق الإنتخابي ودوره في المساعدة على إعادة الإعمار.

طه هيثم الطه موظف قال: يجب أن تتوفر في المرشح شروط عدة أهمها :

وعيه الكامل بالمسؤولية التي تنتظره في حال فوزه وأن يكون على دراية بأوضاع وشؤون وحاجات الأهالي لمعالجتها ولا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال أعضاء فاعلين يعرفون التعامل مع متطلبات المدينه وريفها .

غازي الزعين مدير مدرسة قال : يجب إختيار المرشح الذي يملك المعرفة والنزاهة لأن المرحلة التي يمر بها الوطن تحتاج إلى العمل الجاد من المرشح المنتخب للمجالس المحلية وذلك لتجاوز آثار الإرهاب الذي دمر الكثير من البنية التحتية في مناطق مختلفة من الوطن ولعل الخبرات هي الأقدر على تحقيق النهوض بالواقع الخدمي في مدننا وقرانا.

محمد العليان  قال أهمية الإنتخابات تكمن بمشاركة جميع شرائح المجتمع وبشكل كبير وفاعل والعمل على إختيار الشخصيات القادرة على تحمل المهام الصعبة داعيا إلى انتخاب المرشح المناسب الذي يتمتع بسمعة حسنة وكفاءة عالية وروح المسؤولية لأن ماينتظره يتطلب عملا" كبيرا .

محمد المصلح موجه تربوي اكد ضرورة المشاركة الفاعلة وعدم التقاعس من قبل المواطنين في اختيار مرشحهم لأن المرحلة التي يمر بها الوطن تستوجب اختيار أشخاص لديهم موثوقية عالية وقدرة مضاعفة في إدارة العمل الموكل إليه.

حمد العكيظ  قال يجب مشاركة المواطنين وبكثافة كبيرة واختيار الشخص المناسب بعيدا عن المحسوبيات لأنه سيكون مسؤول أمام من انتخبه لدى نجاحه والمرحلة تتطلب تظافر جهود الجميع في إعادة الألق إلى مدننا وقرانا بعد تخليصها من الإرهاب على يد أبطال الجيش العربي السوري.

سمير اسماعيل مهندس  طالب ممثلي المجالس المحلية الناجحين بالانتخابات المقررة بأن يتحلوا بالجرأة في طرح المواضيع التي تهم المواطن وتحييد المصالح الشخصية لعودة مدننا وقرانا إلى ما كانت عليه قبل دخول الإرهاب إليها مانأمله العمل وليس الكلام.

يذكر بأن عدد المرشحين في الميادين وريفها بلغ  في مدينة الميادين 31 مرشح و 21 مرشح قطاع  (أ)  و 10 مرشحين قطاع (ب) يتنافسون على 10 مقاعد وبلغ عدد المرشحين في مدينة العشارة 21 مرشح 12 قطاع* (آ)*  و 9 قطاع (ب) يتنافسون على 9 مقاعد .

أما ناحية ذيبان فبلغ عدد المرشحين 15 مرشح 8 قطاع (آ)  و 7 مرشحين قطاع ( ب) .

 

محمد الرحمو

الفئة: