ابناء مدينة ديرالزور وريفها : على مرشحي المحليات التحلي بالمصداقية .. اعادة الاعمار وضرب رؤوس الفساد اولى مطالبنا

العدد: 
4041

 

يتطلع ابناء دير الزور ككل ابناء سورية ان يكون يوم السادس عشر من ايلول القادم موعد انتخاب المجالس المحلية  نقطة انطلاق جديدة في العمل لاعادة اعمار ماخربه الارهاب .

الفرات استطلعت اراء عدد من أبناء دير الزور حول ماذا يريدون من مرشحيهم لشغل مقاعد مجالس الادارة المحلية ومكاتبها التنفيذية :

محمود الاحمد  قال:  نتمنى ان  تكون خدمة المواطن أول الاهتمامات التي يجب أن يوليها  المرشح المنتخب كل العناية  والاهتمام في تنفيذ المشاريع الحيوية  خاصة في احياء المدينة المحررة  التي تعرضت للتخريب في البنى التحتية والعمل على إيصال الماء والكهرباء إلى هذه الاحياء كي يتمكن الاهالي من العودة سريعا الى منازلهم .

ويرى أمين العلي  أن كل من يترشح إلى مجالس الإدارة المحلية يجب ان يتمتع  بالنزاهة والشرف و أن يكون همه خدمة بلده وابناء منطقته ، وأن ويستمع لشكواهم ويسعى لتحقيق مطالبهم ..

ويقول سليمان السالم  إن الشرط الأساس الذي يجب أن يتوافر في مرشح الإدارة المحلية هو تحقيق المصلحة العامة، ويكون مقبولاً من الجميع ، و أن لا يكون همه تحقيق  مصالحه الخاصة بل بيسعى إلى حل مشكلات يستحقون كل الرعاية والاهتمام  ..

وترى سعاد  حمود أنه  مع مسيرة الإصلاح وإعادة الإعمار أهم صفة نرغب توافرها بالمرشح أن يكثر من الأفعال ويقلل من الأقوال فهذه المرحلة تتطلب العمل والمواطن يريد أن يرى الخدمات على أرض الواقع و ليس على الورق.

ويأمل معد الحسين  من انتخابات الإدارة المحلية أن تكون  نقلة نوعية تتماشى  مع إعادة الإعمار والقيام بمشاريع تنموية تمكن اصحاب المهن الحرة وغير العاملين في الدولة من تحقيق دخل كاف لحياة كريمة ولو بحدها الادنى .

.. كما يجب إيجاد الحلول وخاصة للمشكلات الخدمية التي تهم المواطن والوقوف عندها أكبر قدر ممكن، فقانون الإدارة المحلية منح صلاحيات واسعة للمجالس لتؤدي دورها بشكل فاعل وحقيقي.

وتتمنى سلمى اليوسف  أن تتوافر في المرشح صفات  الجرأة والصدق والموضوعية في إبداء الرأي ومحاربة الفاسدين .

وتمنى صدام الخلف  من جميع المشاركين في هذا الاستحقاق ان يتم  اختيار أفضل الأشخاص الذين يتمتعون بالكفاءات العلمية والمهارات المهنية الجيدة، وأن يكون المواطن البوصلة في هذا الاختيار من حيث الأجدر الذي يتحمل المسؤولية، كي  نسهم إسهاماً فعالاً في خدمة مدننا ومجالسنا بالصورة الأمثل.

بدوره طالب  مازن العنان   ممثلي مجالس الإدارة المحلية  الذين سينجحون في هذه الانتخابات بأن يتحلوا بالجرأة في طرح موضوعات تهم المواطن وتحييد المصالح الشخصية للخروج بالوطن من هذه الأزمة .

دير الزور – ابراهيم الضللي

الفئة: