لهيب أسعار في الميادين .. فهل تُسمع شكوى الأهالي ؟ّ!

العدد: 
4038

 

تشهد أسواق مدينة الميادين ارتفاعا" كبيرا بأسعار الخضار والمواد الغذائية الأمر الذي أدى إلى وضع معيشي وصعوبة في تأمين الأهالي لقوتهم اليومي ، مما دفعهم للشكوى والمطالبة بتفعيل دور الرقابة التموينية في المدينة مرجعين سبب ارتفاع الأسعار لعدة أسباب أهمها عدم زراعة معظم الأراضي الزراعية في الميادين والقرى التابعة لها ، وذلك بسبب توقف الجمعيات الفلاحية وعدم توفر السقاية للأخوة الفلاحين والبعض يرجع السبب إلى عدم توفر وسائل النقل وأجورها المرتفعة واستغلال البعض قلة الخضار في رفع أسعارها وبحجج واهية .

وعن أسعار بعض أنواع الخضار في سوق الميادين أفاد الأهالي بأن سعر، كيلو الخيار 400 ل.س ، بندورة 250 ل.س، باذنجان 300 ل.س ، بطاطا 300 ل.س ، بصل 300 ل.س ، ثوم 800 ل.س

أما اللحوم فهي قليلة لعدم توفر الكهرباء فقد وصل سعر كيلو اللحم إلى 4 آلاف  ليرة ،  أما الفروج النيء 1000 ل.س . أما بالنسبة للفواكه فهي غير موجودة بسبب ارتفاع أسعارها كثيرا"  علما" أن معظم الأهالي العائدين موظفين حكوميين وهذه الأسعار لا تتناسب مع دخلهم ، ناهيك عن مصاريف الطبابة وسعر الدواء المرتفع وشراء ماء الشرب.

يذكر بأن المنفذ الذي تم افتتاحه في المدينة يوفر بعض المواد التموينية وبأسعار تنافس السوق العام حيث تقوم ببيع السكر ب 215 ل.س للكيلو ،ولتر الزيت 600 ل.س مع العلم بأن بعض منافذ التجارة الداخلية المنتشرة في أرجاء المحافظات تقوم بتوفير الخضار والفواكه إلى جانب المواد التموينية.

محمد الرحمو

الفئة: