بلدية ديرالزور: نعاني نقص العمال والفنيين .. الصناعة أولوية تنتظر التمويل

العدد: 
4036

 

بين رئيس مجلس مدينة دير الزور المهندس فادي طعمة أن مجلس المدينة انتهى في الوقت الحالي من تنظيف وترحيل الأنقاض بشكل كامل وفتح الطرقات للأحياء المحررة القريبة من الأحياء المأهولة.

وذكر طعمة أن الأحياء هي حي الجبيلة والبعاجين  والرديسات والموظفين، بالإضافة للجزء الشرقي المجاور لحي هرابش وحي الطحطوح والصناعة.

منوها ً لعودة عدد كبير من العوائل لتلك الأحياء بعد أن تم تنظيفها من الأنقاض وفتح الطرقات المؤدية إليها، كونها تحتاج إلى مستوى نظافة وصرف صحي جيد.

في السياق ذاته، تحدث رئيس المجلس عن المنطقة الصناعية شارحاً أن “محافظ دير الزور أعطى موافقة لتنظيف المنطقة، لكنها نحتاج إلى اعتماد وجهة منفذة للعمل ، ولكن لا يوجد للآن خطة لتأهيلها كونه لم يصل أي تمويل من أجل البدء بذلك.

وكشف طعمة أن مجلس المدينة موعود بالتمويل من لجنة إعادة الإعمار، ولكن لا يوجد ثبوتيات ورقية بهذا الخصوص.

وأوضح رئيس المجلس أن المعاناة من النقص في الآليات ما زالت مستمرة ، ولكن شركات القطاع العام سدت هذا النقص من خلال عقود استئجار بالتراضي، وهذا ما جعل مستوى النظافة يتحسن بشكل جيد وملحوظ في المدينة، لكن بالمقابل ترتب على هذا نفقات مالية إضافية في العمل.

ولفت إلى أن معاناة مجلس مدينة دير الزور لا تقتصر على الآليات فقط، بل هناك مشكلة أيضاً “بقلة عدد العمال والفنيين، حيث لا يوجد في المديرية مهندس معماري سوى رئيسه ، وتم طلب عدد من المهندسين من الوزارة و لغاية هذا التاريخ لم يُسَد هذا النقص، بحسب ما أفاد به رئيس المجلس.

يذكر إنه تم وضع إعلان في مجلس المدينة ينص على الانتهاء من ترحيل الأنقاض والأتربة التي يقوم الأهالي بإخراجها من منازلهم من الأحياء التي قام مجلس المدينة بتنظيفها في نهاية شهر آب على نفقة المجلس وسيتم بعد هذا التاريخ ترحيل أنقاض المنازل على نفقة الأهالي.

الفئة: