وضع حزمة إجراءات لتأمين المستلزمات المدرسية في اجتماع برئاسة الوزراء

العدد: 
4033

انتهى اجتماع في رئاسة مجلس الوزراء ضم الأسرة التموينية والمؤسسة السورية للتجارة إلى وضع حزمة إجراءات تسهم بتأمين كل المستلزمات المدرسية للطلاب مع قرب بدء العام الدراسي 2018-2019.

وتتضمن بيع المستلزمات بسعر التكلفة في جميع المدارس وعبر السيارات الجوالة في جميع المناطق ومنح قرض وظيفي بقيمة 50 ألف ليرة سورية دون فوائد وبتقسيط على مدى 10 أشهر للعاملين بالدولة وتكليف محاسبي الإدارة في الوزارات والمؤسسات والشركات العامة تسهيل الحصول على المستلزمات المدرسية من خلال التواصل مع المؤسسة السورية للتجارة.

وتم الطلب من مديريات التربية في جميع المحافظات وضع مراكز لبيع المستلزمات المدرسية في كل المدارس وزيادة مراكز البيع عبر السيارات الجوالة في جميع المناطق إضافة إلى منافذ المؤسسة السورية للتجارة وكلها بسعر التكلفة.

وفيما يخص عناصر الضابطة التموينية تقرر خلال الاجتماع برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء إجراء تقييم للعناصر ووضع نظام مكافآت وحوافز جيد للعاملين واستقدام موظفين جدد وإجراء دورات تدريب وتأهيل لجميع العناصر ووضع آلية مراقبة مركزية وفرعية في المحافظات لأداء هذه العناصر نظرا لأهمية عملهم على مستوى الاقتصاد الوطني.

وفيما يتعلق بجودة المنتجات تم تكليف وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك تحسين مستوى أداء مخابر تحليل المنتجات بما يرفع كفاءة المنتج الوطني ليكون وفق المعايير والمقاييس المعتمدة.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن حزمة القرارات تأتي في سياق خطة الدولة للتدخل الايجابي والمساهمة بتأمين الاحتياجات المدرسية لأبنائنا الطلاب وخاصة أنها جاءت مباشرة بعد فترة الاعياد مؤكدا ضرورة قيام الوزارات والمؤسسات بوضع الآلية الإجرائية لحزمة القرارات ليتسنى لجميع الطلاب الحصول على مستلزماتهم في الوقت المناسب.

حضر الاجتماع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء ومعاونو وزير التجارة الداخلية ومديرو المؤسسات والمديريات المعنية بالوزارة.