الرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك

العدد: 
4029

تلقى السيد الرئيس بشار الأسد اليوم عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك معربة عن الأمل بأن يعم الأمن والأمان ربوع سورية.

وأكد القاضي الشرعي الأول بدمشق محمود المعراوي في برقيته أنه ثبت بالوجه الشرعي أن أول أيام عيد الأضحى المبارك هو يوم الثلاثاء الواقع في العاشر من ذي الحجة 1439 هجري الموافق الحادي والعشرين من شهر آب 2018 ميلادي داعياً الله العلي القدير أن يعيده على الأمة العربية والإسلامية بالعزة والنصر وأن يمد الرئيس الأسد بالقوة والسؤدد وأن يحفظه لسورية وشعبها.

كما تلقى الرئيس الأسد برقية تهنئة من وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد عبر فيها عن أسمى آيات التهاني والتبريك بعيد الأضحى المبارك معتبرا أن فرحة العيد الكبرى تأتي من تزامنها مع الانتصارات المتتالية التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهاب وداعميه ومشغليه وفي وقت يؤكد فيه أبناء سورية أنهم أكبر من كل تآمر يمكن أن ينال من وطنيتهم وانتمائهم لأرض الوطن وفكره المستنير.

 

وتلقى الرئيس الأسد برقية تهنئة من وزير العدل القاضي هشام الشعار أعرب فيها باسم مجلس القضاء الأعلى وقضاة سورية ومحامي الدولة والعاملين في وزارة العدل عن أصدق آيات المباركة والتهنئة بهذه المناسبة معبرا عن الثقة باستكمال النصر على الإرهاب وتطهير كامل تراب الوطن واستعادة الاستقرار والسلام وعودة أبناء الوطن المهجرين إلى ربوعه.

 

كما تلقى الرئيس الأسد برقية تهنئة من رئيس مجلس الإفتاء الأعلى المفتي العام للجمهورية سماحة الدكتور أحمد بدر الدين حسون عبر فيها عن أصدق الأمنيات وأرجى الدعوات بأن يحفظ الله سورية وأن يجعل هذا العيد عيدا للنصر الكامل تحت قيادة الرئيس الأسد مشيرا الى أن العيد يحل هذا العام ورايات النصر على الإرهاب ترفرف بعد أن بذل شعبنا وجيشنا الغالي من الأرواح وضحى بالنفيس من أطهر الدماء من أجل وحدة الشعب وكرامة الأمة وسمو الرسالة وقدسية الوطن.