المهندس خميس من معبر جديدة يابوس: خطة للتنمية البشرية والحماية الاجتماعية في كل منطقة تتحرر من الإرهاب

العدد: 
4028

زار رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مركز جديدة يابوس على الحدود السورية اللبنانية اليوم واطلع على إجراءات العمل فيه لجهة تسهيل عودة المواطنين السوريين المهجرين في الخارج وتبسيط الإجراءات في ظل التزايد الملحوظ بعدد العائدين.

 

واستمع المهندس خميس من المواطنين القادمين إلى مستوى الخدمات والإجراءات بهدف تذليل العقبات لتسهيل عملية الدخول حيث عبروا عن رضاهم على مستوى وجودة الخدمات والسرعة في الإنجاز كما قدم القائمون على المركز شرحا عن واقع العمل وآليات تقديم الخدمة في ظل قدوم حوالي 10 آلاف مواطن سوري يوميا عبر هذا المنفذ.

 

وفي تصريح للصحفيين أوضح المهندس خميس أن ما تشهده المعابر الحدودية ومطار دمشق الدولي من عودة لأبنائنا هو نتاج الانتصارات التي حققتها قواتنا المسلحة مشيرا إلى أن الدولة السورية تحملت مسؤوليتها تجاه من غادر بفعل الإرهاب وهناك خطوات لتقديم التسهيلات لعودة المواطنين إلى وطنهم الأم.

 

ولفت المهندس خميس إلى أن الحكومة تتواصل مع الدول الصديقة لتسهيل عودة المهجرين السوريين في الخارج وتم تشكيل هيئة تنسيق في هذا الخصوص مبينا أن الحكومة تقدم التسهيلات اللازمة على المعابر الحدودية للمجموعات أو للأفراد إلى جانب الخدمات الطبية لمن يحتاج.

 

وأشار المهندس خميس إلى أن الحكومة وضعت خطة للتنمية البشرية والحماية الاجتماعية في كل منطقة وذلك من خلال عودة المدارس وتأمين فرص العمل إضافة الى خطة لعودة المنشآت الخدمية والاقتصادية وإطلاق القروض التنموية وتتم إعادة الخدمات الأساسية إلى كل منطقة تتحرر من الإرهاب.

 

شارك في الزيارة وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف رئيس هيئة تنسيق عودة المهجرين السوريين في الخارج.