دخول (أل) التي بمعنى (الذي) على الأفعال في اللهجة الديرية

العدد: 
4023

كثيرة هي الكلمات التي يرددها الديريون والتي تتضمن دخول (أل) على الأفعال ولا يعرفون السبب لأنها لهجة أبائهم أجدادهم وقد رصد اللغويين منذ القديم شاعر تميم شهير هو الفرزدق في قوله :

ماأنت بالحكم الترضي حكومته                          ولا الأصيل ولا ذي الرأي والجدل

وقد أورد هذا البيت ابن هشام شاهداً في شرح شذور الذهب في معرفة كلام العرب حيث أدخل الشاعر (ال) على الفعل (ترضي) ولم ينكر هذا الإدخال أحد من معاصري الشاعر أو خصوصه لأنها لهجة قبيلة تميم

كما أدخلوا (ال) على الظروف مثال : (العنده عويل مستريح) وكذلك على الحروف مثل (المن ايده الله يزيده )

من هنا يتبين أن لهجة الديرين ليست دخيلة على اللغة بل هي من فصيح العربية وصميمها فهي لهجات القبائل العربية التي استوطنها ، والتي يحتج بشعر شعرائها ويقدرها علماء اللغة حق قدرها.

كما أن في لهجة أبناء دير الزور كلمات ذات مصادر متنوعة لأن سكان المحافظة كانوا خليطاً عجيباً من بقايا الشعوب التي هيمنت عليها زمناً طويلاً ، لكن كثيراً من كلماتهم عربت والبعض الآخر أهمل والبعض الآخر في طريقه إلى الزوال بحكم التطور مثل : (حاصود ، كادود) مصدرها سرياني و(أبوي ، أخوي ) مصدرها أكادي و( قناق ، خاشوقة) مصدرها تركي و (شوفير ، لمبة، باسبور، موبيليا، بلكون ، تلفون . . .) مصادرها فرنسية وإنكليزية وإيطالية. . .

ابراهيم مطر

الفئة: