السيالي .. الفطور الديري غير اليومي

العدد: 
4010

معروفة أصناف الطعام التي توضع على مائدة الفطور الصباحي حيث يتكون الفطور عند الغالبية في سورية من جبنة وزعتر ولبنة وزيتون وهناك من يضيف البيض المقلي أو المسلوق والزبدة والمربيات الى جانب الشاي ويضع الحليب ، إلا أن هناك فطوراً يتألف من ثلاثة أصناف وهي الفول المدمس والحمص والفلافل وغالباً ما يكون بجانبها أنواع المخلل والبصل والنعناع ، أما أيام الجمعة فغالباً ما يقتصر الفطور على المأمونية مع القشطة أو الفورة أو السيالي .

أما في دير الزور فيعتبر (السيالي) فطورا ذا أهمية كونه غالباً ما يدعى اليه من يحل عليهم ضيفاً وهي أكلة دسمة وتعتبر من الولائم التي لها صيتها والتي أصبحت مثلاً شعبياً يتداوله الناس للتباهي والتعظيم من شأنه فعندما يطلب شخص ما من قريبه أو صديقه أن يدعوه للفطور ويعتذر منه يكون جوابه ورده على الغالب ( انشاء الله ما طلبنا منك سيالي ) .

يتألف السيالي من خبز الصاج على وجه التحديد ومن الحليب المغلي بشكل جيد ومن السمن العربي الضأن حيث توضع أرغفة الصاج في المنسف ثم تسقى بالحليب ليسكب فوقه السمن البلدي وغالباً ما تكون كمية السمنة ربع كمية الحليب وهناك من يقوم برش الجوز على وجه المنسف لتقدم كوجبة إفطار بامتياز .

لا يختلف اثنان أن من يتناول السيالي فطوراً فأنه على الأرجح لا يستطيع أن يتناول وجبة الغداء إنما يبقى على هذه الوجبة إلى وقت العشاء .

تكثر هذه الوليمة عند النذور أو ما يسمونه (الفضوض) على روح الميت ويكثر تناوله أيام العطل والأعياد.

ابراهيم مطر

الفئة: