17 ميغا من أصل 60 استهلاك دير الزور من الكهرباء

العدد: 
3988


كشف مدير شركة كهرباء دير الزور خالد لطفي أن حجم الاستهلاك الكهربائي لا يتجاوز 17 ميغا من اصل 60 ميغا استطاعة محولات محطة تحويل الطلائع التي يتم تحويل الكهرباء عن طريقها إلى أحياء دير الزور بعد وصولها إلى محطة التيم من محطة جندر بحمص.
وأكد لطفي إن التيار الكهربائي لن ينقطع عن المشتركين إلا في حالتين إما بسبب أعطال يتم اصلاحها أو عند تركيب محولات كهرباء جديدة يستلزم ادخالها على الشبكة الكهربائية هذا القطع.
وأوضح لطفي أن الأحمال الكهربائية الحالية هي أحمال إنارة وبراد وتلفزيون ومراوح فقط ولا يوجد أحمال تكييف وإذا وجدت فهي قليله في ظل ارتفاع أسعارها وأسعار إصلاحها أما الأحمال الصناعية فهي غير موجودة.
ووفقا للطفي فقد تم الانتهاء من العمل في حي القصور وخلال أيام سيتم الانتهاء من حي الجورة بعد تركيب 10 مراكز من أصل 55 مركزا في كامل منطقة الجورة.
وبين لطفي إن شبكات كل من أحياء الطحطوح و هرابش والجفرة أصبحت جاهزة وان العمل على تركيب المراكز في هذه الأحياء لن يستغرق أكثر من خمسة أيام في حال توفر كامل المواد التي تصل تباعا من دمشق لافتا إلى أن حي هرابش يحتاج إلى تركيب حوالي 10 مراكز مع مستلزماتها من لوحات وكابلات ومخارج ومحولات ستتم المباشرة بها فور وصولها.
ووفقا للطفي فان بعض الدوائر الحكومية التي أعيد فتحها على طريقي هرابش وطريق البانوراما سيتم إيصال التيار الكهربائي إليها وذلك بناء على طلبها مثل الثانوية الصناعية ومركز الحبوب الفرن الآلي الثاني مبينا أن هذه الدوائر تحتاج إلى مراكز تحويل لا يمكن تركيبها إلا بعد تسديد قيمة المراكز من قبل طالبيها.
ونوه لطفي بأنه تم إيصال الكهرباء إلى جزء من حي الجبيله بتركيب مركزي تحويل ويتم العمل على تركيب 3 مراكز أخرى حاليا.
وأشار لطفي إلى انه تم الانتهاء من تأهيل محطة تحويل الإذاعة وتم تركيب محوله واحدة فيها استطاعة 30 ميغا واط، لافتا إلى أن العمل جارٍ من قبل السورية للشبكات لتجهيز خطين من 6 خطوط 20 من أجل وضعها في التغذية للمشتركين في حي الجورة وتوابعها لافتا إلى أن هذه الخطوط ستمر ضمن حي البغيليه ما يعني العمل على تغذية هذا الحي، مبينا أن أطوال هذه الخطوط 8 كيلومتر.
ولفت لطفي إلى أنه تم تشغيل 7 خطوط 20 من محطة الطلائع باتجاه أحياء مدينة دير الزور، مبينا أن عدد المشتركين سيتراوح بين 20 ألفاً إلى 22 إلف مشترك مع تغذية كامل الأحياء المأهولة.

 

الفئة: