وسط ترحيب الأهالي وفرحة النصر على الإرهاب.. وحدات الجيش تنتشر لتأمين قرية زيزون وبلدة تل شهاب جنوب غرب مدينة درعا

العدد: 
3986


في إطار تأمين القرى والبلدات التي انضمت إلى المصالحات المحلية دخلت وحدات من الجيش العربي السوري ظهر اليوم إلى قرية زيزون وبلدة تل شهاب بريف درعا الجنوبي الغربي وسط ترحيب كبير من الأهالي.
وأفاد مراسل سانا الحربي من درعا بأن وحدات من الجيش العربي السوري انتشرت في قرية زيزون 20 كم وبلدة تل شهاب 17كم أقصى جنوب غرب مدينة درعا بالقرب من الحدود الأردنية مبينا أن عناصر الهندسة تعمل على تمشيط محيط القرية والأراضي الزراعية لإزالة الألغام والكشف عن مخلفات التنظيمات الإرهابية لتثبيت حالة الأمن والأمان حفاظا على أرواح المدنيين.
ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش تابعت انتشارها في ريف درعا الجنوبي الغربي لتأمين المنطقة وخاصة الشريط الحدودي مع الأردن وتثبيت حالة الأمن والاستقرار في مختلف القرى والبلدات بعد اندحار التنظيمات الإرهابية خلال عمليات الجيش ورضوخ المسلحين لاتفاق المصالحة فيها.
ورصدت كاميرا سانا الترحيب الكبير والفرحة العارمة للأهالي الذين تجمعوا في ساحة قرية زيزون حاملين علم الجمهورية العربية السورية وصور السيد الرئيس بشار الأسد وحناجرهم تهتف ابتهاجا بقدوم الجيش الذي حررهم من الإرهاب وأعاد الأمن والطمأنينة إلى ربوع المحافظة.
وفي تصريحات للمراسل أكد الأهالي المحتشدون فرحا برحيل الإرهاب عن منازلهم وأرضهم أنهم انتظروا هذه اللحظات بفارغ الصبر منذ سبع سنوات وكلهم أمل بأن الجيش العربي السوري قادم لا محالة لدحر الإرهابيين الذين عاثوا في الأرض فسادا وقتلا واعتداء على جميع مقومات الحياة في المحافظة.
ولفت الأهالي إلى أن الدعم الكبير الذي تلقاه الارهابيون من كيان العدو الإسرائيلي لم يجد نفعا أمام بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري الذي يواصل الليل بالنهار ويخوض معارك العزة والكرامة محققا الانتصارات على الإرهاب على امتداد ساحة الوطن.
وتتسارع وتيرة المصالحات في أرياف درعا بالتوازي مع العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الإرهابية في المنطقة وتحرير مناطق واسعة في غضون أيام.