اجواء مريحة لمعسكر منتخبنا الكروي

العدد: 
3960


أشرف المدرب الألماني بيرند شتانغه على الحصة التدريبية الاولى لمنتخبنا الوطني في ملعب الفيحاء بدمشق في مستهل معسكر المنتخب المحلي قبل توجهه إلى النمسا لإجراء معسكره الخارجي الذي يتخلله مباريات ودية مع أندية أوروبية ضمن خطة الإعداد التي وضعها شتانغه ووعد اتحاد الكرة بتنفيذها للوصول للجهوزية الفنية المطلوبة قبل انطلاقة النهائيات الاسيوية مطلع العام القادم في الإمارات .
المران الأول للمنتخب شهد التزام 26 لاعبا هم ابراهيم عالمة- أحمد مدنية – خالد حاج عثمان- مؤيد الخولي- شعيب العلي – عبد الملك عنيزان- خالد المبيض- عز الدين عوض- كامل كواية- باسل مصطفى - ثائر كرومة- ملهم بابولي- أحمد الأشقر،مارديك مردكيان - فهد اليوسف- يوسف قلفا -عمرو الميداني- تامر حاج محمد -عمرو جنيات - إسراء حموية- جهاد الباعور- هادي المصري -أحمد الصالح - محمود المواس - حميد ميدو- عمر السومة.
في حين تعذر التحاق عدي جفال لظروف خارجة عن إرادته منعته من الحصول على الفيزا النمساوية وعمر خريبين لالتزامه مع ناديه في معسكر بأوروبا وعدم موافقة إدارته لكون معسكر المنتخب "المحلي والخارجي" خارج "أيام الفيفا" وأسامة أومري لتواجده في قطر للحصول على الفيزا الخاصة بمعسكر فريقه بأوروبا وسيلتحق مع المنتخب في الحصة التدريبية التالية، وعلاء دالي .
وركز الألماني شتانغه خلال المران الأول على تمارين متوسطة الشدة وظيفية "استشفائية" لاستعادة اللاعبين حالتهم البدنية الجيدة بعد فترة الراحة ووصول البعض من السفر وتخلل التدريب تقسيمة خاصة بين اللاعبين وفق توجيهات ومتابعة المدير الفني شتانغه، وخضع اللاعب هادي المصري لتدريبات خاصة بإشراف المعالج الفيزيائي عزت شقالو ستتبع ظهر الثلاثاء بإجراء هادي لصورة تحدد جهوزيته لمتابعة المعسكر، في حين يغيب يوسف قلفا عن باقي أيام المعسكر لأسباب عائلية خاصة.
وكان معسكر المنتخب افتتح باجتماع موسع للألماني شتانغه مع اللاعبين وبحضور الجهازين الفني والإداري تحدث خلاله شتانغه عن أهمية الاستحقاق الآسيوي وأهمية الانطلاقة الواثقة لفترة التحضير الجدي للنهائيات الآسيوية من خلال المعسكر الحالي والمعسكر الخارجي في النمسا، وشدد على أهمية ودور كل لاعب داخل المستطيل الأخضر وخارجه وبذل أفضل جهد لتقديم صورة جيدة عن اللاعب السوري في جو من الثقة والاحترام بين الجميع والتركيز على تحقيق هدفنا بتحقيق انجاز في آسيا 2019.
وأضاف : بمحصلة المعسكر سنختار التشكيلة المثالية التي ستخوض معسكر النمسا وسينضم لها ثلاثة لاعبين مغتربين لتقييم إمكاناتهم ومدى قدرتهم على مساندتنا مع التأكيد على أن معيار انتقاء اللاعبين سيكون بحسب أداء اللاعب وفعاليته وجهوزيته سواء كان لاعبا محليا أم محترفا وقرار مشاركة اللاعب هو قرار المدرب.
وتوجه شتانغه بالشكر لرئيس اتحاد الكرة فادي الدباس الذي عمل بإخلاص لإتمام معسكر النمسا وتذليل جميع الصعوبات ووعد بتأمين متطلبات النجاح ومنها رفد الجهاز الفني والطبي للمنتخب بمدرب لياقة بدنية ومعالج فيزيائي اختصاص"مسجور".
وختم شتانغه اجتماعه بعنوان عريض للعمل خلال المرحلة القادمة مفاده "الأولوية للفريق وليس للفرد " ونجاحنا بتطبيقه يعني قدرتنا على المنافسة وتحقيق الهدف المطلوب.
ابراهيم النجم
 

الفئة: