العرب والعرس العالمي


 بعد أيام قليلة ستكون كل أنظار العالم نحو مكان واحد فقط ، روسيا الاتحادية التي ستكون أراضيها مسرحاً لمعارك كروية طاحنة في العرس العالمي مع النسخة الحادية والعشرين لنهائيات كأس العالم لكرة القدم ، بدءاَ من 14 حزيران الجاري ستكون الملاعب الروسية ميداناً لصراعات كروية نارية بين أفضل المنتخبات العالمية .
مع هذا الحدث تتوقف كل الحكايات باستثناء منافسات هذا العرس العالمي الكبير حول مبارياته والشائعات والتحليلات الكروية حول أحقية هذا الفريق او ذاك في الفوز والخسارة ونقاطة وامكانية صعوده من عدمه عشاق ومحبو كل منتخب كروي عيونهم وقلوبهم ستكون مشدودة نحو ملاعب روسيا لمعرفة نتيجة فريقهم المفضل وفي مقدمة هؤلاء الجمهور السوري الذي كان يمني النفس بوجود نسور
قاسيون في هذا المحفل العالمي لكن الحظ وعدم التوفيق الذي جانب الفريق امام استراليا ومعه ضاع حلم كان قريبا من التحقيق التواجد العربي يمثل بوجود نسور قرطاج واسود الاطلس ومنتخب الفراعنة والنسور الخضر في اكبر محفل رياضي وهم قادرين على تمثيل عرب اسيا وافريقيا والانتقال لإدوار متقدمة في هذا العرس الكروي الذي يقام كل اربع سنوات مرة وتحضيراً لهذا الحدث الكبير جهزت روسيا 12 ملعباً في 11 مدينة ستستضيف فعاليات المونديال لمدة شهر كامل ، موسكو العاصمة إلى جانب سان بطرسبورغ وسوتشي وسامارا وكازان وروستوف وفولغوغراد ونيجني نوفغورود وسارانسك وييكاتيرينبرغ وكالينينغراد هي المدن المستضيفة لمباريات كأس العالم ، والتي تتوزع فيها ملاعب المونديال الاثنا عشر وأكبرها ملعب لوجنيكي في العاصمة موسكو الذي يتسع لـ81 الف متفرج وأصغرها ملعب (كالينينغراد ستاديوم) الذي يتسع لـ35212 متفرجاً .
مأمون العويد
 

العدد: 
3952
النوع :