أغلبية التشيك يؤيدون استمرار التواصل مع الحكومة السورية

العدد: 
3930

 

أظهر استطلاع حديث للرأي أن 58 بالمئة من المواطنين التشيك يؤيدون الابقاء على السفارة التشيكية مفتوحة في دمشق واستمرار التواصل مع الحكومة السورية.

وأشار الاستطلاع الذي أجراه مركز أبحاث الرأي العام التشيكي إلى أن أكثر من نصف التشيك أعربوا عن تأييدهم لمساهمة بلادهم في الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية في حين أيد 60 بالمئة استمرار إرسال المساعدات الانسانية للشعب السوري.

ولفت الاستطلاع إلى أن نسبة التشيك الذين يهتمون بالتطورات الجارية في سورية زادت بمقدار 9 نقاط مقارنة باستطلاع مماثل أجري في أيلول من العام الماضي موضحا أن 50 بالمئة ممن استطلعت آراؤهم اعتبروا أن ما يجري في هذا البلد له تداعيات على أمن التشيك في حين اعتبر 68 بالمئة منهم أن له تداعيات على الأمن الأوروبي.

براغ-سانا-الفرات