نهاية طبيعية


فقدت كرة الآزوري فرصة الصعود للدوري الممتاز بكرة القدم هذا الموسم بعد آن حل الفريق في المركز الثالث خلف الساحل وجبلة اللذين نالا بطاقتي الترشح لدوري الكبار عن جدارة واستحقاق.
 وإن كانت خبرة جبلة لعبت دورا في الصعود فالساحل اجتهد وعرف كادره الفني كيف يسير الأمور لصالحه وينال المركز الأول و الصعود لدوري الكبار لأول مرة في تاريخه الكروي وهذا إنجاز لكل ابناء مدينة طرطوس .
 أزرق الدير اضاع فرصة الصعود والتي كانت في متناول يده لكن كثرة تعاقب المدربين على الفريق منذ بداية مشوار الدوري وتعاقب أكثر من إدارة ساهم في ضياع فرصة الصعود وبات على عشاق ومحبي الفريق انتظار موسم أخر عسى آن تعسف ظروف الآزوري ويعود لدوري الكبار مكانة الطبيعي الموسم القادم على اعتبار آن الفريق سيلعب أن شاء الله على أرضه وبين جماهيره في دير الزور .
 إدارة النادي وبعد ضياع فرصة الصعود بادرت للاجتماع مع الكادر الفني من أجل الاستمرار مع الفريق وبحث سبل تدعيم خطوط الفريق بلاعبين جدد واستبعاد قسم أخر حسب حاجة الفريق يعني بداية إصلاح وترميم داخل الفريق والاستعداد مبكرا للموسم القادم المهم أن تسير الأمور في الاتجاه الصحيح وأن يستفيد الكل من دروس ضياع فرصة التأهل وأن يتكاتف الجميع من اجل الفتوة .
مأمون العويد
 

العدد: 
3929
النوع :