الفتوة والخطر

بات على رجال الفتوة أن يستشعروا حراجة موقفهم في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم المؤهل لدوري المحترفين بعد أربع تعادلات متتالية من ذهاب الدوري وبات أمر لقاء الحرية يوم الأربعاء القادم في الجولة الأخيرة من الذهاب يتطلب منه الفوز للصعود إلى قمة الدوري وإيقاف تقدم الحرية الذي يحتل الصدارة برصيد سبع نقاط وضرب عصفورين بحجر واحد كما يقول المثل.

الكادر الفني والإداري مطالبين بالعمل على رفع الروح المعنوية للفريق والتمرد على الواقع المرير الذي وجد الفريق نفسه فيه نتيجة تراكمات وأخطاء سابقة مر بها الفريق قبل انطلاق دوري الدرجة الأولى وتحفيز اللاعبين على تقديم كل جهد ممكن والتركيز في كل المباريات القادمة ونيل أكبر عدد ممكن من النقاط والمنافسة على إحدى بطاقتي الصعود لدوري المحترفين.

خبرة رجال الفتوة كبيرة وهم يمتلكون مقومات قلب النتائج أمام الكبار وهذا يمكن توقعه أمام الحرية في الجولة الخامسة من منافسات دوري الدرجة الأولى من أجل العودة إلى سكة الفوز وتصحيح مسيرة التعادلات التي رافقت الفريق خلال الجولات الأربعة السابقة.

عموما صراع المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل في دوري المحترفين مرشحة لفصول جديدة من الإثارة والسخونة لأن فارق النقاط بين الفرق الست لا يكاد يذكر وكل الاحتمالات والتوقعات تبقى مطروحة على اعتبار أن لا كبير في عالم الكرة المستديرة.

مأمون العويد

العدد: 
3896
النوع :