خالد العون: الأديب على منبره كالمدرس في مدرسته

العدد: 
3875

هو أحد شعراء دير الزور الذين التزموا الوطن كثابت اساسي ومحور تدور كل التجربة الشعرية حوله حتى عندما يريد العون التغزل ترى هذا ثابت يشكل أرضية لنصه الشعرية, فالحبيبة وطن وأرض وشعب وهواء وماء.

هو اذاً هاجس لدى الشاعر لا يمكن التخلص منه وكأنه عامل وراثي فممن ورث العون هذا؟

الاجابة بسيطة، ورثه من اجيال من الشعراء كانوا عندما يستحضرون القصيدة تحضر معها بيئتها الفراتية الصلبة, ويقول الشاعر خالد العون للفرات:( الشعر والأدب عموماً هو خطاب موجه للعقول نحن أحوج ما نكون اليه في هذه الفترة من عمر وطننا الغالي, الأديب فوق المنبر كالمدرس في المدرسة, هذا اتضح لي جلياً من خلال ممارستي التدريس لفترة طويلة إلى جانب تجربتي الشعرية, وأي خطاب فكري مثل الشعر والأدب يمكن ان يكون ناجعاً في مواجهة الخطاب التكفيري الأعمى من ناحية والموجه بخبث من الدوائر الرجعية ومشغليها).

عن تجربة النزوح التي ربما أن يكون الشاعر اكثر حساسية لها مثل الطفل يقول: (عندما اضطررنا للنزوح إلى دمشق هرباً من بطش العصابات الارهابية المسلحة مرت تجاربنا الشعرية نحن شعراء الفرات بمرحلة صقل هوية ,هناك في العاصمة تتلاقى التجارب الشعرية وتتلاقح. احسسنا بقيمة ما نكتب وانخرطنا في المشهد الثقافي عبر اقامة الامسيات في كل مراكز دمشق ووريفها، وثمة كلمة حق يجب ان تقال , او كلمة شكر للسيد وزير الثقافة بشكل اساسي والسيد مدير ثقافة دمشق والمسؤولين فيها, فقد قدموا لشعراء دير الزور وريفها خدمات جبارة وسخروا كل امكانات الوزارة لنا كي نتفاعل مع المشهد الثقافي في دمشق وهذا كان اكبر حافز لنا).

ويتابع الشاعر عن المشهد الثقافي في الدير قائلا: (بعد دحر الإرهاب بهمة أبطال جيشنا العربي السوري الباسل، وجب علينا كشعراء أن نترجم شكرنا للسيد الرئيس ولأبطال جيشنا ترجمة عملية، وأن نتابع عملنا بمسؤولية كبيرة، المشهد الثقافي في دير الزور حاليا ضعيف جدا، وهنا نطالب مديرية الثقافة في المدينة بالنشاط وتحريك هذا المشهد وتفعيله وتقع المسؤولية أيضا على الأدباء والشعراء)

خالد العون من مواليد دير الزور يكتب الشعر الفصيح الجزل, حاز على العديد من الجوائز كانت أولها الجائزة الأولى لبيت الشعر الفراتي, وجوائز من اتحاد الشبيبة واتحاد الطلبة كرمته ادارة مهرجان الشاعر مع الشاعرين اسامة حمود ويونس سيد علي, كتب كلمات نشيد المهرجان القطري للطلائع في اللاذقية بعنوان عانقي العلياء هيا له مخطوطة قيد الطبع قدم العديد من الامسيات والمحاضرات في معظم مراكز القطر منها ابو رمانة وكفرسوسة والميدان شارك في اوبريت الاشم تجمعنا مع عدد من الادباء العرب حيث القى قصائد تعبر عن حب الوطن والوحدة الوطنية والخلاص من براثن الارهاب وشارك في الملتقى الثقافي الفلسطيني يشغل حالياً منصب امين مكتب الاعداد والثقافة بفرع حزب البعث العربي الاشتراكي في دير الزور وعضو المكتب الاداري في الاتحاد الوطني لطلبة سورية .

 

 

الفئة: 
الفرات
الكاتب: 
عقبة نظام الدين