بدء متأخر للعام الدراسي في البوكمال

العدد: 
3860

ثلاث سنوات ونصف زمن القطيعة القسرية بين أطفال البوكمال ومقاعدهم الدراسية. اليوم طويت هذه الحقبة المظلمة مع بدء مدرسة تشرين استقبال الاطفال المستحقين والمتسربين من التعليم الدراسي.

تعد تشرين المدرسة الوحيدة في مدينة البوكمال التي أعيد تأهيلها وصيانتها لتمثل باكورة افتتاح العام الدراسي وعودة التعليم إلى تلك المدينة البعيدة إلى جانب مدرستي السويعية والهري في ريف البوكمال اللتان تم افتتاحهما في وقت سابق.

بسام كبع مدير المدرسة  ذكر انه جرى ترميم البناء الكائن وسط المدينة وإعادة تأهيله إلى جانب تأمين القسم الاكبر من الكادر التعليمي. بعد ذلك جرى قبول التلاميذ الجدد وتسجيلهم وفق برنامج الفئة ب وهو منهاج تعليمي يستهدف الاطفال من سن 8- 15 سنة ليتجاوزوا الصفوف من الأول حتى الثامن وفق الخطة والمنهاج الموضوعين لهذه الفئة.

 وأضاف  الكبع : (ان المنهاج المتبع يقلص سنوات التسرب ويهدف إلى إعادة هذه الشريحة العمرية إلى الحياة المدرسية الطبيعية وتجهيزهم للعودة إلى المسار التعليمي النظامي بصورة سلسة وميسرة)

يذكر أن  الجهات الرسمية المعنية تقوم بتأهيل مدارس أخرى ووضعها بالخدمة القريبة اتساقاً وعودة أهالي المدينة من أجل تعويض الفاقد التعليمي المتمثل بضياع مدد دراسية طويلة.

الكاتب: 
خميس الهتيمي