المطالبة بدعم جامعة الفرات بالمستلزمات والتجهيزات

العدد: 
3846

تركزت مداخلات أعضاء شعبة التعليم العالي بدير الزور حول دعم جامعة الفرات بالمستلزمات والتجهيزات واعادة بعض الكليات التي تم نقلها بالإضافة إلى إقامة دورات ثقافية وتعليمية لطلاب المرحلة الجامعية لبناء الإنسان المثقف والواعي و افتتاح كليات واقسام جديدة في الجامعة بعد ان عاد نبض الحياة الى مدينة دير الزور التي حررها ابطال الجيش العربي السوري من رجس ارهابيي داعش ونوه عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع ياسر الشوفي بدور الحزب في القطاع التربوي والتعليمي وإعداد الأجيال القادمة بما يرتقي الى الطموحات والآمال مؤكدا أنه يسجل للسوريين تمسكهم بالعلم واستمرارهم بإرسال أولادهم الى المدارس والجامعات رغم كل الظروف القاسية والحرب التي مر بها الوطن والتي تعكس الوعي الوطني الذي يتحلى به السوريون وان دير الزور التي صمدت وانتصرت شكلت انموذجا في الوطنية والتمسك بتراب الوطن . وأكد أمين فرع دير الزور لحزب البعث العربي الاشتراكي ساهر الصكر أن هذه المؤتمرات تعتبر محطات مهمة يتم من خلالها تقييم الأداء وتحديد المسؤوليات كما أنها فرصة لتتناول كل القضايا التنظيمية والعلمية والخدمية التي تهم جميع العاملين في الجامعة. واستعرض محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره الواقع الخدمي والمعيشي في المحافظة بعد تخليصها من ارهاب داعش بفضل تضحيات ابطال الجيش العربي السوري وماتم انجازه من مشاريع واعمال في عملية اعادة الاعمار ولاسيما ازالة الانقاض من المدينة وتأهيل البنى التحتية والمرافق الاساسية واعادة الاهالي الى ارياف دير الزور التي تم تحريرها وتأمين مستلزمات الحياة فيها . وأكد رئيس جامعة الفرات الدكتور راغب العلي أن جامعة الفرات كانت احد عوامل الصمود في دير الزور وأصر كوادرها بمختلف مواقعهم على استمرار الجامعة كمنارة للعلم والمعرفة .