جراح على ضفاف الحرب.. رواية ترصد الألم السوري جراء الإرهاب

العدد: 
3842

 

ترصد رواية “جراح على ضفاف الحرب” للأديبة مجد حبيب صورا يومية من حياة المجتمع السوري في زمن الحرب الإرهابية بأبعادها وتداعياتها وتحولاتها إلا أنها تنحاز ببنيتها الفكرية والثقافية إلى الفقراء والمستضعفين.

وتنطلق الرواية من قصة الألم بأنواعه الظاهر والباطن الذي يعيشه الإنسان لتصل بأبعادها السيكولوجية إلى أن الأمان والعدالة هما أهم عاملين يجب أن يحكما المجتمع الإنساني.

وتبتعد حبيب في روايتها عن الوصف والتنظير وتعمل على تفعيل الحدث الدرامي بأسلوب مثير للعواطف ومشوق يشد القارئ منذ البداية إلى النهاية لتصل إلى نهايتها المرجوة وإلى معانيها التي تراها مؤثرة في الدعوة لتنمية الإنسان مقدمة لبناء المجتمع.

وتحاول حبيب أن تبتعد عن الاستطراد كي لا تؤذي حركة الحدث الروائي الدرامية برغم كثرة الأحداث وتشعب المشاكل وتعدد الفصول مما يدل على حضور الموهبة الأدبية .

الرواية من منشورات مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي وتقع في 203 صفحات من القطع الكبير وتحرص مؤلفتها على الاهتمام باللغة الأدبية الفنية حتى تبتعد عن الكلام العادي وتتجنب أي انهيار بنائي لفنية الرواية.

دمشق-سانا-الفرات

 

الفئة: