خطوط جديدة لحافلات النقل الداخلي في دير الزور

العدد: 
3814

 

ناقشت لجنة نقل الركاب في دير الزور اليوم واقع قطاع النقل والمرفق المروري بالمحافظة وسبل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين بعد اتساع رقعة مساحة العمل المروري وازدياد عدد المواطنين العائدين إلى المحافظة بعد ان تمكن ابطال الجيش العربي السوري من تحرير المدينة من رجس إرهاب “داعش”.

ووافقت اللجنة في الاجتماع الذي حضره محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره وقائد شرطة المحافظة اللواء عبد الحكيم وردة على فتح خطوط جديدة لحافلات النقل الداخلي داخل المدينة وتسيير حافلات إضافية وتقديم التسهيلات لاصحاب الحافلات الخاصة للعمل داخل المدينة واعفاء ذوي الشهداء والجرحى من دفع أجور النقل ضمن حافلات النقل الداخلي.

ووجهت اللجنة الدعوة لجميع شركات النقل لتكثيف رحلاتها من المحافظات إلى دير الزور لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الأهالي العائدين إلى المدينة.

وطالبت اللجنة بإزالة جميع السواتر الترابية داخل المدينة بهدف تحقيق الانسياب في حركة المرور وعدم حدوث أي اختناقات مرورية وتم تكليف مديرية النقل وهندسة المرور بإجراء كشف فني دوري لحافلات النقل العاملة على الخطوط الخارجية وتكليف مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك برقابة الأسعار والتقيد بالتعرفة المعتمدة.

في هذا السياق أكد محافظ دير الزور ضرورة بذل المزيد من الجهود لتوفير خدمات النقل للمواطنين وخاصة بعد عودة الأمن والاستقرار إلى محافظة دير الزور وفتح الشوارع الرئيسية والفرعية وازدياد الحاجة إلى المزيد من وسائل النقل لتأمين انتقال المواطنين سواء من خارج المحافظة أو بين الأحياء.

ولفت إلى أهمية تنظيم حركة السير واتخاذ التدابير اللازمة لمنع الاختناقات المرورية وخاصة في أوقات الذروة ومراقبة عمل الحافلات واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين.

بدوره أوضح مدير النقل المهندس عبد الخالق سليمان أن المديرية تعمل على تكثيف الرحلات القادمة الى دير الزور بهدف تلبية احتياجات المواطنين وتقديم التسهيلات اللازمة لاستقطاب شركات النقل للعمل على خطوط المحافظة.

ولفت رئيس مجلس مدينة دير الزور المهندس فادي طعمة إلى أنه تم توسيع مسارات شبكة النقل الداخلي في المدينة التي يتزايد عدد سكانها بصورة يومية وتكريما لتضحيات ابنائهم تم اعفاء ذوي الشهداء من دفع أجور النقل الداخلي.

وفور كسر الجيش العربي السوري لحصار إرهابيي داعش عن مدينة دير الزور مطلع أيلول الماضي أرسلت الحكومة العديد من باصات النقل الداخلي لتخديم مئات العائلات المهجرة التي عادت إلى منازلها بالتوازي مع إزالة الأنقاض وفتح الطرق وإزالة السواتر الترابية من المدينة.

دير الزور-ابراهيم الضللي

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة