اليوسف: بطولة آسيا ستكون بوابة عبور لتحقيق ذهبية بطولة العالم للشباب 2018

العدد: 
3782

دخل عبد الحميد اليوسف عالم الملاكمة نزولا عند رغبة والده الذي شجعه كثيرا ودعمه لممارسة رياضة الفن النبيل وأحبها بعد أن وجد فيها القوة الجسدية والقبضة القوية والأهم من ذلك كله أنها اكسبته الشجاعة والثقة بالنفس. وبدأ اليوسف إحراز الألقاب المحلية التي كان أولها بطولة المحافظة وبعدها بطولات الجمهورية لعدة أعوام ومثل منتخب سورية بالبطولات الخارجية ويسعى لتحقيق حلمه للوصول إلى العالمية.

وفي حديث مع مندوب سانا الرياضي قال اليوسف إنه من مواليد طرطوس عام 2000 وبدأ ممارسة اللعبة صيف عام 2011 بإشراف مدرب منتخب طرطوس ميسر سعد مشيرا إلى أنه أحرز الميدالية الذهبية بمنافسات وزن 81 كغ في الأولمبياد الوطني للناشئين عام 2015 وكانت تلك الذهبية محطة مهمة ونقطة تحول لأنها شكلت حافزا قويا للحفاظ على الذهب ومنذ ذلك الوقت أصبحت أتدرب بجدية والتزام وانضباط أكثر مع المدربين المشرفين.

وتابع اليوسف أنه استطاع الحصول على ذهبية بطولة الجمهورية العام الماضي وانضم إلى صفوف المنتخب الوطني للناشئين في العام نفسه واحتفظ بالميدالية الذهبية في بطولة الجمهورية لهذا العام.

وبين اليوسف أن مشاركته في دورة الشهيد الملاكم غياث طيفور الخاصة للبيوتات الرياضية تعتبر بمثابة معسكر تدريبي استعدادا للاستحقاقات والبطولات القادمة كبطولة الجمهورية وبطولة آسيا المؤهلة لأولمبياد العالم للشباب 2018.

وقال اليوسف إن أسطورة الملاكمة البطل العالمي للوزن الثقيل محمد علي كلاي هو مثلي الأعلى وأحاول قدر الإمكان اتباع أسلوبه لأنه يعتمد فيه على الحركة المستمرة وتسديد الضربات الخاطفة.

وختم اليوسف حديثه: إنه كأي رياضي وبطل سوري يستعد للبطولات الخارجية القادمة بشكل جيد من أجل رفع علم سورية عاليا مؤكدا أن بطولة آسيا التي ستقام في تايلاند ستكون بوابة عبور لتحقيق طموحي للوصول إلى بطولة العالم للشباب عام 2018 وتحقيق الميدالية الذهبية.

اللاذقية-سانا-الفرات

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة