في سن 52.. متسول يلتحق بجامعة كامبردج

العدد: 
3760

قبلت جامعة كامبردج جيف إدواردز (52 سنة)، الذي كان من بين ضعفاء التلاميذ، ولم ينه دراسته الجامعية ولكنه يحب المطالعة جدا.

وتشير صحيفة الغارديان، إلى أن جيف إدواردز قضى معظم حياته متسولا، بيد أن ولعه الكبير بالمطالعة، جعل جامعة كامبردج تقبله طالبا في كلية الآداب.

وقرأ إدواردز في طفولته كتاب شكسبير "تاجر البندقية" و"الكريزاليد" لجون أونديم وغيرها، ولكنها لم تؤثر في مستوى دراسته. وبعد أن أنهى دراسته الثانوية عمل بعض الوقت في مزارع بمقاطعتي كنت وغلوسترشاير. وكان يقضي أسابيع دون مأوى، وفي لحظة ما قرر التوجه إلى الجامعة.

كان إدواردز يقضي أيامه في مكتبة الجامعة. وحسب قوله، أصبحت الكتب وسيلة للهرب من الواقع المؤلم الذي يعيشه. بعد ذلك قرر أن يلتحق بالدورات المكثفة لكبار السن، والتي استمرت ثلاث سنوات بأربعين ساعة أسبوعيا. وأخيرا انضم إلى مجموعة كبار السن كطالب مسجل في الجامعة.

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة