أكثر من 50 ألف متقدم للامتحان التحريري لمسابقة وزارة التربية

العدد: 
3717

 

أجرت وزارة التربية اليوم المسابقة التحريرية لتعيين عدد من حملة الشهادات الجامعية باختصاصات مختلفة لملء الشواغر لديها في جميع المحافظات حيث بلغ عدد المتقدمين 50767 متقدما منهم 1123 من ذوي الشهداء.

واطلع عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع ياسر الشوفي ووزير التربية الدكتور هزوان الوز على سير الامتحان التحريري في عدد من المراكز الامتحانية واستمعا الى ملاحظات المتقدمين حول اسئلة الامتحان.

وفي تصريح للصحفيين أشار الشوفي إلى أن الناجحين في المسابقة يقع على عاتقهم مسؤولية بناء الأجيال من النواحي التربوية والجسدية والفكرية” وإعدادهم ليكونوا أشخاصا فاعلين ومنتجين بالمجتمع.

من جهته لفت وزير التربية إلى أن الوزارة اتخذت الاجراءات اللازمة لتأمين الاحتياجات الاساسية واللازمة بما يوفر الأجواء الامتحانية الهادئة مبينا أن الأسئلة مؤتمتة وموحدة في كل المحافظات وهي تعتمد على اختيارات وضعت من قبل لجان علمية وتربوية متخصصة ذات خبرة تتمثل فيها المعايير المطلوبة من الناحية العلمية والتربوية بما يناسب قدرات المتقدمين ومعارفهم وخبراتهم.

وأشار وزير التربية إلى أنه تم تحديد 40 علامة لمادة الاختصاص و10 علامات للغة العربية و10 للقانون الاساسي للعاملين بالدولة و10 للثقافة العامة في التربية موضحا أن كل متسابق يتقدم للامتحان في المحافظة التي تقدم بأوراقه لديها وبعد اعلان النتائج ستتم دراسة احتياجات المحافظات لملء الشواغر من الناجحين.

وفي جولة على بعض المراكز الامتحانية في محافظة ريف دمشق اطلع محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم وامين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور همام حيدر على سير العملية الامتحانية واستمعا من بعض المتقدمين لملاحظاتهم حول مستوى ونوعية الأسئلة.

وفي تصريح للصحفيين أكد محافظ ريف دمشق أن الحرب الارهابية التي تعرضت لها سورية تسببت بحدوث نقص في عدد المدرسين لافتا إلى أن المسابقة التي أعلنت عنها وزارة التربية ستسهم في ترميم الكوادر التدريسية حسب احتياجات كل منطقة والأولوية.

بدوره أشار أمين فرع الحزب إلى أن الناجحين في المسابقة من معلمين في مختلف الاختصاصات التعليمية سيرفدون مدارس ريف دمشق بالكوادر التعليمية اللازمة لاتمام العملية التربوية والتعليمية بالشكل الأفضل مؤكدا وجود الخبرات لدى الكثير ممن تقدموا للمسابقة ستتم الاستفادة منها.

ولفت مدير تربية ريف دمشق خالد رحيمة إلى أنه تقدم للمسابقة 6200 خريج من محافظة ريف دمشق موزعين على 43 مركزا امتحانيا مبينا ان المحافظة تضم 1450 مدرسة تشمل المراحل الثلاث واستوعبت جميع الطلاب من الوافدين وغيرهم.

وفي السويداء بلغ عدد المتقدمين للامتحان التحريري 2497 خريجا جامعيا تم توزيعهم على 19 مركزا لتعيين عدد من المدرسين باختصاصات مختلفة في المحافظة.

وخلال تفقد سير الامتحان التحريري في مركزي مدرستي الشهيدين ممدوح نصار وكمال عبيد اشار محافظ السويداء عامر العشي إلى “الأجواء الهادئة والمريحة التي تم توفيرها للمتقدمين وتأمين مستلزمات المسابقة من قبل مديرية التربية” لافتا الى أهمية المسابقة لرفد القطاع التربوي بكوادر جديدة تسهم بعملية بناء الإنسان.

من جهته أشار أمين فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير إلى أن إجراء المسابقة رغم الظروف الصعبة يعكس ارادة الحياة لدى السوريين واهتمام وزارة التربية باستمرار العملية التعليمية والتربوية وتأمين فرص عمل لجيل الشباب.

بدوره بين مدير التربية بالسويداء هيثم نعيم أن المسابقة تكتسب أهمية لتغطية الشواغر الموجودة وتوفير 432 فرصة عمل ب 23 اختصاصا.

شارك في الجولة قائد شرطة المحافظة وعضو قيادة فرع حزب البعث رئيس مكتب التربية والطلائع والتعليم العالي المهندسة نبال الظواهرة وعضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة مسؤءول قطاع التربية ماهر عمرو ورئيس المكتب الإداري لفرع نقابة المعلمين بالسويداء سليم السلمان.

وفي الحسكة تقدم نحو 2700 من خريجي الكليات الجامعية من مختلف الاختصاصات إلى الاختبار التحريري للمسابقة.

وخلال جولة تفقدية على المراكز الامتحانية اوضح أمين فرع الحسكة لحزب البعث سليمان الناصر في تصريح لمراسل سانا ان الامتحانات جرت بشكل “جيد وهادئ وفق التعليمات والقوانين الناظمة المحددة من قبل وزارة التربية” مشيرا إلى تزامن هذه الامتحانات مع تواصل مسيرة الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري في مختلف المناطق ضد الإرهابيين مع التأكيد على استمرار مسيرة العلم والعمل لإعادة بناء سورية.

وبينت مديرة التربية إلهام صورخان أن المتقدمين يتوزعون على 23 من المراكز الامتحانية المحددة في مدينة الحسكة وان الشواغر المطلوبة تشمل تعيين المدرسين ومعاوني رؤءساء الشعب والمرشدين النفسيين والاجتماعيين موضحة أن مديرية التربية اتخذت الإجراءات والترتيبات اللازمة لضمان حسن سير عمليات التقدم للمسابقة.

وفي درعا أجرت مديرية التربية الامتحان التحريري لتعيين عدد من حملة الشهادة الجامعية موزعين على 27 اختصاصا.

وخلال جولة على عدد من المراكز الامتحانية أكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس أن المحافظة عملت على توفير كل المستلزمات لضمان نجاح المسابقة وسيرها وفقا للتعليمات الناظمة مشيرا إلى أن إجراء المسابقة يعتبر انعكاسا لانتصارات الجيش العربي السوري على الارهاب وداعميه.

من جانبه أوضح مدير التربية محمد خير العودة الله ان عدد المتقدمين للامتحان بلغ 2849 خريجا جامعيا موزعين على 13 مركزا امتحانيا مؤكدا حرص الوزارة والمديرية على توفير كل متطلبات نجاح المسابقة.

شارك بالجولة قائد شرطة المحافظة ورئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين وائل العاسمي ورئيس مكتب التربية في فرع درعا لحزب البعث غسان زرزور.

وفي حلب أوضح مدير تربية حلب ابراهيم ماسو أن عدد المتقدمين للامتحان التحريري للمسابقة بلغ 7816 منهم 99 من ذوي الشهداء وتم توزيعهم على 52 مركزا امتحانيا وتولى 1316 مراقبا عملية مراقبة سير الامتحان التحريري في هذه المراكز لافتا الى ان المديرية اتخذت كل التحضيرات لتوفير الظروف المناسبة والأجواء المريحة للمتقدمين.

وفي طرطوس بلغ عدد المتقدمين للامتحان التحريري 1427 من أصل 1509 ممن يحق لهم التقدم للامتحان.

وبين مدير تربية طرطوس عبد الكريم حربا ان الامتحانات جرت باجواء هادئة ومريحة حيث تم توزيع المتسابقين على 13 مركزا امتحانيا ضمن مدينة طرطوس في مدارس التجمع الغربي ومراد عيزوقي ومحمد كناج وبسام زغبور وذات النطاقين.

وفي حمص تفقد المحافظ طلال البرازي وامين فرع حزب البعث مصلح الصالح سير الامتحانات في مركز عبد الحميد الزهراوي علما أن عدد المتقدمين للمسابقة بلغ 6910.

وأكد أمين فرع الحزب ان الامتحان يجري في اجواء مريحة لانتقاء مدرسين من حاملي الشهادات الجامعية ليكونوا مربين للاجيال الناشئة لافتا إلى أن الامتحان يعتمد على القياس وقدرات المتسابق بعيدا عن أي اعتبارات أخرى.

بدوره أوضح مدير التربية بحمص أحمد ابراهيم أن المسابقة تاتي تلبية لاحتياجات مديريات التربية من الكادر التعليمي ومنح المواطنين الذين يحملون شهادات جامعية هذه الفرصة مبينا أن المسابقة تجري في57 مركزا وتحقق مبدأ تكافؤء الفرص لجميع المتقدمين ومشيرا إلى أن الاحتياج الفعلي لحمص 606 وظائف.

شارك في الجولة هالة أتاسي عضو قيادة فرع الحزب بحمص رئيس مكتب التربية والطلائع الفرعي.

وفي حماة تقدم للمسابقة نحو 10233 من خريجي الكليات الجامعية من محافظات حماة وادلب والرقة في مختلف الاختصاصات وذلك في 75 مركزا امتحانيا.

وخلال جولة تفقدية قام بها محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وعلي الجاسم وعبد خالد الحمود نائبا رئيسي المكتبين التنفيذيين في محافظتي إدلب والرقة شملت عددا من المراكز أكد المحافظ في تصريح لمراسل سانا أن الامتحانات تسير بشكل جيد وهادئء بما يتماشى مع التعليمات الناظمة المحددة من قبل وزارة التربية لاختيار المدرسين والكوادر التربوية المطلوبة في دعم القطاع التربوي.

وأوضح مديرو التربية في محافظات حماة وادلب والرقة أنه جرى توزيع المتقدمين على 75 مركزا امتحانيا منها 66 لمحافظة حماة و7 لمحافظة ادلب ومركزان لمحافظة الرقة وتشمل الشواغر المطلوبة لتعيين المدرسين ومعاوني رؤساء الشعب والمرشدين النفسيين والاجتماعيين مشيرين إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان حسن سير عمليات التقدم للمسابقة.

وفي اللاذقية تفقد المحافظ إبراهيم خضر السالم سير الامتحان التحريري لانتقاء مدرسين لملء الشواغر في الاختصاصات التي تحتاجها المحافظة.

وأكد المحافظ خلال جولته على عدد من المراكز التي يجري فيها الاختبار أهمية الدور التربوي والتعليمي الذي يضطلع به المدرس حيث تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة في تربية أجيال المستقبل المتسلحة بالعلم والمعرفة في المرحلة المقبلة لمواجهة الفكر الظلامي المدمر الذي حاول أعداء سورية نشره.

بدوره بين مدير التربية عمران أبو خليل في تصريح مماثل أن عدد المتقدمين للاختبار يبلغ 2019 متسابقا لملء 350 شاغرا في اختصاصات مختلفة مشيرا إلى أنه تم توزيع المتقدمين على 18 مركزا في 8 مقرات ويجري الاختبار بشكل جيد دون أي عوائق حيث يتألف الاختبار من 70 سؤالا مؤتمتا.

شارك في الجولة عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة لشؤون التربية الدكتور أمير اسماعيل وعضو قيادة فرع الحزب رئيس مكتب التربية عماد مهنا.

دمشق-سانا -الفرات

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة