منتخب سورية يتابع الحلم نحو مونديال روسيا بانتظار مهمة استراليا وتحقيق الفوز

العدد: 
3694

 

رغم أن ملايين السوريين كانوا يمنون أنفسهم ببلوغ منتخبهم الوطني لكرة القدم نهائيات كأس العالم في روسيا مباشرة إلا أن احتفاءهم وفرحتهم بالتأهل للملحق الآسيوي لم يقل عن فرحة التأهل المباشر فيما لو حصل فالفرصة لا تزال مؤاتية لتحقيق حلم الوصول إلى النهائيات لأول مرة في تاريخ الكرة السورية.

فبعد التعادل مع منتخب إيران على أرضه وبين جماهيره والتأهل للملحق الآسيوي خرج مئات آلاف السوريين يجوبون شوارع دمشق والمحافظات فرحين بإنجاز نسور قاسيون الذين كسبوا قلوب الجماهير قبل أن يكسبوا بطاقة التأهل حيث لم يخيبوا الآمال وحققوا المطلوب بانتظار إكمال المهمة في مباريات الملحق من خلال أمل الفوز على منتخب أستراليا ومن ثم رابع منطقة الكونكاكاف في الطريق إلى مونديال روسيا.

وفي تصريحات لمندوب سانا الرياضية أبدى مدربون وخبرات كروية ثقتهم بقدرة منتخبنا على تجاوز منتخب أستراليا إذا ما تم الأخذ ببعض الملاحظات الفنية فالمنتخب متخم بالنجوم أصحاب المهارات الفردية والمستوى الفني العالي والقدرة على صنع الفارق بخبرتهم وتحقيق التعادل مع إيران في الدقيقة الثالثة والتسعين يؤكد ذلك.

مدرب منتخب الشباب رأفت محمد قال: إن “خوض منتخب إيران المتأهل للنهائيات المباراة بأريحية وبدون ضغوط فرض على الجهاز الفني وضع خطة تكتيكية تناسب ذلك لكن المهم تحقق وهو بلوغ الملحق الآسيوي”.

أما مدرب فريق الوثبة حسان الإبراهيم فرأى أن منتخبنا تأهل للملحق بحماسة لاعبيه واندفاعهم ومحبتهم لوطنهم داعيا إلى استدعاء لاعبين جدد لدعم صفوف المنتخب ولاسيما مركز صانع الألعاب لضمان تجاوز منتخب أستراليا.

مدرب الطليعة محمد جودت بين أن منتخبنا لعب مباراة إيران تحت ضغط نفسي كبير ومطالبات جماهيرية بتحقيق الفوز الأمر الذي أثر على مستوى أدائه باستثناء المهارات الفردية لبعض اللاعبين التي شكلت العامل الحاسم في الحصول على نقطة التعادل والتأهل.

من جهته أشار مدرب المنتخب الأولمبي السابق مهند الفقير إلى أن تراجع لاعبي المنتخب بعد تسجيل هدف التقدم وعدم انتشارهم بالشكل السليم في أرض الملعب تسبب بتلقينا هدفا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول مبينا أنه لو أنه تمت المحافظة على الهدف وإنهاء هذا الشوط بتقدم منتخبنا لكان هناك كلام آخر حول النتيجة النهائية للمباراة.

عبد القادر الرفاعي مساعد مدرب المنتخب الأولمبي اعتبر أن منتخبنا كسب نقطة تعادل ثمينة نظرا لمعرفة الجهاز الفني بإمكانات المنتخب الإيراني الذي خاض أربعة نهائيات للعالم ويحتل المركز الأول آسيويا فيما يبحث منتخبنا الذي يحتل المركز الثمانين آسيويا عن حضوره الأول في النهائيات العالمية.

مساعد مدرب منتخب الناشئين أحمد الصالح رأى أن الضغط الشديد على لاعبي منتخبنا بعكس مستضيفهم المتأهل سلفا والذي يلعب فقط لإمتاع جماهيره التي حضرت بالآلاف “أوجد نوعا من التسرع عند بعض لاعبي خط الوسط فضلا عن بعض الأخطاء في خط الدفاع ومع ذلك حقق منتخبنا الأهم وهو التأهل”.

المدرب السابق للمنتخب الأولمبي أحمد الشعار أكد أن إنجاز المنتخب هو نقطة البداية التي يجب البناء عليها في البطولات القادمة فيكفي لاعبينا فخرا ما قدموه لأن نتائجهم جعلت كرتنا بين كبار قارة آسيا وستكون الأضواء مسلطة عليها مستقبلا بعد أن استطاعت تحقيق شيء أشبه بالمستحيل في ظل ظروف إعداد متواضعة مقارنة ببقية منتخبات القارة.

الخبرة الكروية العقيد حسن سويدان بين أن المنتخب قدم مباراة ندية وأحرج المنتخب الإيراني المتأهل للنهائيات في الكثير من الأوقات ولعب المباراة بثقة كبيرة رغم حضور نحو 100 ألف متفرج في ملعب أزادي الشهير في طهران مشيرا إلى أن لاعبينا ارتقوا فوق الصعوبات ودافعهم في ذلك حب الوطن وسلاحهم إيمانهم بقدراتهم ورغبتهم في إسعاد الجماهير التي وقفت تؤازرهم في الخسارة قبل الفوز.

مدرب النواعير السابق خالد حوايني أشار إلى أن منتخبنا لعب مباريات كبيرة وقوية في التصفيات وكان جديرا بالتأهل المباشر وتسجيله هدفين في مرمى المنتخب الإيراني الذي لم يدخل مرماه أي هدف في تسع مباريات دليل على قوة منتخبنا الذي بات من الكبار.

أما مدرب منتخب الناشئين السابق محمد العطار فأكد أنه لو توفرت ظروف استعداد مثالية لهذه العناصر الموهوبة في المنتخب لبلغنا المونديال بأسهل الطرق ومع ذلك استطاع منتخبنا تحقيق ما عجزت عنه منتخبات دول تمتلك الإمكانات المادية الكبيرة مبينا أن السر في أن منتخبنا أصبح على أعتاب أكبر الأحداث الكروية العالمية هو محبة اللاعب السوري لوطنه.

مدير الكرة في نادي الجيش العقيد زكريا قناة قال: إن “سورية تفخر بمنتخبها الذي بات قاب قوسين أو أدنى من تحقيق حلم الوصول إلى نهائيات كأس العالم كيف لا وقد عجزت منتخبات توفر لها كل شيء عن تحقيق ما فعله منتخبنا المتسلح بقيم العطاء والوفاء لاسم الوطن”.‏

لاعب الوحدة رجا رافع أكد ضرورة اللعب بهدوء وتركيز في لقاء الذهاب مع أستراليا من أجل كسر الرهبة قبل أن يبقى الطموح قائما في مباراة الإياب مبينا أن الطريق ليس سهلا للوصول إلى الملحق العالمي نظرا لقوة المنتخب الأسترالي.

عضو اتحاد كرة القدم هيثم الشريف رأى أن منتخبنا تنتظره مواجهة صعبة بكل المقاييس أمام المنتخب الأسترالي ما يتطلب التركيز في مباراتي الملحق ونسيان التصفيات وتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الذهاب قبل مباراة الإياب على أرض أستراليا.

مدرب منتخبنا الوطني أيمن الحكيم أبدى ثقته بقدرة المنتخب على تجاوز نظيره الأسترالي مبينا أنه وجهازه الفني بدأا دراسته لمعرفة طريقة لعبه وتبيان نقاط قوته وضعفه ووضع الخطة المناسبة التي تضمن الفوز عليه في الطريق إلى مونديال روسيا.

أما رئيس اتحاد كرة القدم صلاح الدين رمضان فقال: إن “التأهل للملحق الآسيوي لم يأت من فراغ فمن خلال متابعتي اليومية للاعبين والتواصل مع الجهازين الفني والإداري توقعت الفوز والتأهل مباشرة لمونديال روسيا 2018 بيد أن الأخطاء الدفاعية الفردية تسببت بدخول هدفين في مرمانا لكن الخبرة والروح المعنوية والقتالية للاعبينا ساهمت بتحقيق التعادل في الوقت القاتل” مضيفا إن “الوصول للملحق أمر جيد لكن مواجهة أستراليا صعبة وبفضل جهود لاعبينا سنتجاوزها”.

رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة نوه بالأداء الكبير للاعبي منتخبنا في مباراتهم مع المنتخب الإيراني وتمكنهم من كسب نقطة التعادل منه على أرضه وبين جماهيره والتأهل إلى الملحق الآسيوي مؤكدا ثقته بقدرتهم على تجاوز المنتخب الأسترالي من خلال تقديم المستوى الفني العالي الذي ظهروا به في الدور النهائي وإصرارهم على تحقيق الإنجازات التي تؤكد تميز الرياضة السورية.

قلوب ملايين السوريين ستكون مع لاعبي منتخبنا في مباراتي أستراليا في الخامس والعاشر من الشهر القادم تنتظر فرحة تدمع العيون فحلم الوصول إلى المونديا ل يتحول شيئا فشيئا إلى حقيقة بفضل رجال صمموا ووضعوا الهدف نصب أعينهم متفوقين على كل الظروف الصعبة ومتسلحين بالإرادة والتصميم محولين ما يشبه المستحيل إلى أمر واقع والهدف وضع اسم منتخب سورية بين كبار العالم.

دمشق-سانا-الفرات

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة